الأربعاء 20-03-2019
الوكيل الاخباري



القصة الكاملة لذبح طبيب زوجته وأطفاله ليلة رأس السنة في مصر

21B78B89-08DE-4B07-A594-D941176619E7_cx0_cy4_cw0_w1023_r1_s

 



كان الأهالي في منطقة الأبراج الكائنة بحي سخا بمدينة كفرالشيخ في مصر يستعدون للاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة، الاثنين الماضي، ومع حلول وقت الظهيرة، انكشف الستار عن الكارثة التي أذهلت الجميع بذبح طبيبة تحاليل وأطفالها الثلاثة داخل شقتهم بالطابق الخامس ببرج عمر بن الخطاب رقم 4 في نفس المنطقة.

بداية التفاصيل
انكشفت الجريمة عندما، تلقى اللواء فريد مصطفى مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بورود بلاغ لقسم شرطة أول كفرالشيخ، بعثور المدعو "أحمد س.ع"، 42 سنة، طبيب، ويقيم بحي سخا، على زوجته، وأطفاله الثلاثة مذبوحين داخل شقتهم.

انتقل مدير أمن كفرالشيخ، ومدير المباحث الجنائية، والرائد سعد اللبيشي، رئيس مباحث قسم أول شرطة كفرالشيخ، ومعاونيه إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وبالفحص تبين وجود زوجته وتدعى "منى م.ف.ا"، 38 سنة، طبيبة تحاليل، وبجوارها ابنتها الصغرى "ليلى"، 4 سنوات، ملقتين على سجادة في صالة الشقة، ومذبوحتين، ونفس الأمر وجود الطفلين "عبد الله، 8 سنوات، وعمر، 6 سنوات، مذبوحين أيضًا في غرفتهما.

سلامة نوافذ الشقة

وبمعاينة الشقة تبين سلامة نوافذها، وعدم وجود ما يدعو للشك والريبة حول تنفيذ الجريمة بواقع السرقة، وبسؤال الزوج الطبيب صاحب البلاغ، أكد أنه بعودته من الخارج وبفتحه باب الشقة اكتشف زوجته وابنته بجوارها وطفليه الآخرين بغرفتهما وجميهم مذبوحين وغارقين في دمائهم، حتى استغاث ببواب البرج، مدعيًا باختفاء المصوغات الذهبية الخاصة بزوجته.

وبسؤال بواب البرج ويدعى "حسن ع"، 30 سنة، قرر أنه لم يشاهد أي أشخاص غير سكان البرج ترددوا عليه باستثناء الطبيب صاحب البلاغ بصعوده شقته وبعدها بدقائق فوجئ يستغيث به باكتشافه زوجته وأطفالهما الثلاث مذبوحين داخل الشقة فيما جرى التحفظ على صاحب البلاغ، وبواب البرج لمناقشتهما في الأمر.