الخميس 23-01-2020
الوكيل الاخباري



برازيلي ينتحل شخصية والدته المسنة ويرتدي ملابسها لسبب غير متوقع - شاهد

seiva



الوكيل الاخباري – في واقعة غريبة من نوعها، قرر شاب برازيلي انتحال شخصية والدته المسنة، التي يبلغ عمرها 60 عامًا، في محاولة لمساعدتها على اجتياز اختبار القيادة، بعد أن فشلت في ذلك أكثر من مرة في السابق، حيث اعتقد الابن أن أفضل حل لمشكلتها هو أن يحل محلها ويحضر اختبار القيادة بدلًا منها، لكن لسوء حظه، فقد انتهت محاولته مساعدة والدته بشكل سيئ بالنسبة إليه.

وسلط تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الخميس، الضوء على تفاصيل هذه الواقعة، موضحًا أن الأم "ماريا شياف"، وهي من مدينة "بورتو فاليو" البرازيلية، فشلت في اختبار القيادة ثلاث مرات، ومن ثم قرر نجلها "هيتور" التدخل لمساعدتها.


وبالفعل قام الابن، الذي يعمل ميكانيكي سيارات، بانتحال شخصية والدته لحضور اختبار القيادة بدلًا منها يوم الثلاثاء الماضي، حيث ارتدى ملابس نسائية ووضع مكياج كامل، لكن خطته لم تسر كما كان يتوقع.

 



وأشار التقرير إلى أن الابن كاد يتمكن من خداع المسئولة عن إجراء اختبار القيادة، إلا أنها قررت التأكد من هويته بعد أن بدأت تشك في أمره بسبب نبرة صوته وطريقة تصرفه.

 



وقالت الممتحنة "ألين ميندونسا" للشرطة إنها لم تنتبه للأمر في البداية، خاصة وأنها كانت قد انتهت للتو من إجراء عدة اختبارات قيادة، وكانت مشتتة بعض الشئ، لكن بعد أن جلست بجواره بالسيارة، بدأت تشك في أمره، حيث لاحظت أن تصرفاته مصطنعة، وأنه يبذل جهدًا ليبدو كأنثى.

ولذلك طلبت منه البطاقة الشخصية للتأكد من هويته، وسرعان ما أدركت أنه في حقيقة الأمر رجل متنكر في ملابس نسائية، واتصلت بالشرطة على الفور.

 



ويواجه الابن تهمتي انتحال شخصية ومحاولة خداع هيئة حكومية، وقد تم إطلاق سراحه بكفالة.

الجدير بالذكر أن تصرف الابن أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار تفاصيل هذه الواقعة، حيث أبدى عدد من الرواد إعجابهم بما فعله، مشيرين إلى أنه أقدم على ذلك الفعل بدافع حبه لوالدته، بينما انتقده آخرون مؤكدين على أن عدم تمكن والدته من اجتياز اختبار القيادة ثلاث مرات، يعني أن قيادتها سيارة قد يشكل خطرًا.

 

 

 

المصدر : صدى البلد