الثلاثاء 15-10-2019
الوكيل الاخباري



بطريقة مبدعة.. تحويل المخلفات لموارد بيئية (صور)

29ef39e2-b3ee-4d81-b117-8147bdcacdec



الوكيل الاخباري - "إعادة التدوير من أجل العمارة"، شعار اتخذته المعمارية المصرية "مونيكا ميشيل" لمؤسستها التي تعمل على إعادة تدوير المخلفات واستغلالها بشكل فني وعملي.


ولطالما مثلت القمامة أحد أكبر المشكلات التي حاولت مونيكا أن تجد لها حلولا مناسبة لانتشارها في الشوارع المصرية. لذلك حرصت أن تكون رسالة الماجستير متعلقة بإعادة التدوير كي تحقق أحد أهدافها وتخدم المجتمع. واتخذت من تحويل مخلفات الطعام إلى موارد بيئية في المناطق السكنية عنواناً لرسالتها، مُحاولة تطبيقها على أرض الواقع.

 

وأوضحت مونيكا أنها بدأت بتطبيق فكرة إعادة التدوير من منزلها باستغلال سطح المنزل، حيث بدأت مع بعض أصدقائها بتهيئته من مواد مُعاد تدويرها من خلال المخلفات الصلبة مثل البلاستيك والزجاج، إضافة إلى استخدام إطارات السيارات القديمة وبعض مخلفات الهدم.

كما لفتت إلى أنها استخدمت أكثر من 1500 زجاجة بلاستيكية مُعاد تدويرها، واعتمدت على الربط بين هذه المواد من خلال المواد المُعاد تدويرها نفسها، دون استخدام أدوات أخرى. وأشارت مونيكا إلى أن هذا المشروع اتخذ 9 أشهر للتطبيق ومع ذلك فهو صالح للاستخدام منذ عام 2015 حتى اليوم.

وبعد نجاح الفكرة حرصت المعمارية على المُشاركة في معظم المعارض الدولية والمحلية كي تصل الفكرة لأكبر عدد من الجمهور من خلال التطبيق العملي في المحافظات المختلفة واستغلال إعادة التدوير في البناء وليس فقط في الأعمال الفنية.

ورغم غرابة الفكرة إلا أن أسرة مونيكا كانت حريصة على مساعدتها وتشجيعها في تنفيذ المشروع واتخاذ منزلها للتطبيق العملي، حيث استطاعت المعمارية أن تجعل إعادة التدوير عملاً أساسياً في المنزل والأحياء المجاورة من خلال فصل القمامة لتسهيل عملية إعادة الاستخدام.

كذلك استطاعت أن تحصل على سماد عضوي لزراعة السطح، إضافة لاستخدام ما يقرب من 80% من القمامة. وتحاول من خلال مؤسستها أن تقوم بتعليم المجتمع كيفية استخدام المُخلفات والاستفادة منها للحفاظ على البيئة ونظافتها.



المصدر: العربية

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة