الأربعاء 13-11-2019
الوكيل الاخباري



بعد 3 أشهر .. ما وُجد في رحمها صادم!

354820_1_1571392007




الوكيل الاخباري -
بعد مضي 12 أسبوعاً على انتفاخ بطنها، اكتشفت فيكتوريا جونستون، وزوجها مارك، أنّها لم تكن حاملاً وأنّ ورماً سرطانياً كان يتضخم في رحمها.

وفي فحص طبي روتيني في مستشفى دورست البريطانية، اكتشف الأطباء كتلة من الخلايا غير الطبيعية داخل الرحم، تبين بعد الفحص أنها سرطانية غير حميدة.

وقالت فيكتوريا متحدثة عن تجربتها: " شعرت بالسعادة الغامرة عندما علمت أني سأنجب طفلاً آخر، ولكن بعد أسابيع تبين أن الجنين كان ورماً سرطانياً خبيثاً. وكانت صدمتي شديدة عندما اكتشفت هذه الحقيقة".

وبعد أشهر طويلة من العلاج الكيميائي المرهق، أعلن الأطباء شفاء فيكتوريا، مع ضرورة مراقبتها بشكل منتظم في الأعوام العشرة المقبلة، للتأكد من سلامتها، بحسب"ديلي ميل" البريطانية.