الأربعاء 14-11-2018
الوكيل الاخباري



جدال بين زوجين انتهى بـ"جريمة قتل"

1-1041023



قالت الشرطة الماليزية، الجمعة، إن بريطانية احتجزت في منتجع لانغكاوى بزعم طعنها زوجها حتى الموت، وذلك إثر جدال بينهما، كشفت عنه التحقيقات.

وأوضح رئيس شرطة لانغكاوى، محمد إقبال إبراهيم، أن المحققين عثروا على سكين مطبخ طوله 12 بوصة، ملطخة بالدماء في منزل الزوجين، حيث عثر على جون وليام جونز، 62 عاما، ميتا يوم الخميس.

 

اظهار أخبار متعلقة



وأضاف، أن الشرطة وصلت إلى مكان الحادث بعد أن طلبت سامانثا جونز، 51 عاما، من جارتها أن تطلب سيارة إسعاف، لكن مسؤولين طبيين أعلنوا وفاة زوجها.
وقال إنه وجد جرح إثر طعنة في صدر جونز، وأن الشرطة صنفت القضية على أنها جريمة قتل.


أضاف إقبال لـ"أسوشيتد برس": "اعترفت بأنها طعنت زوجها في صدره خلال جدال ساخن لكن الأمر لا يزال قيد التحقيق"، ونقلت الزوجة إلى محكمة، التي سمحت باحتجازها حتى الثلاثاء المقبل.


وأوضح إن جون ويليام جونز، كان رجل إطفاء سابق انتقل مع زوجته إلى الجزيرة الاستوائية قبل 11 عاما، في إطار برنامج "ماليزيا منزلي الثاني" الذي يمنح الأجانب تأشيرات الإقامة الطويلة.


وجرائم القتل عقوبتها الإعدام شنقا، لكن الحكومة الماليزية، أعلنت مؤخرا عن خطط لإلغاء عقوبة الإعدام في جميع الجرائم.