الإثنين 10-12-2018
الوكيل الاخباري



صور :: أول حافلة دون سائق تتجول في شوارع هولندا



الوكيل الاخباري - بدأت هولندا الجمعة التجارب الفعلية لأول حافلة مصغرة من دون سائق على أمل إدماج هذا النوع من المركبات في خدمات النقل العام في مدينة أوتريخت (الوسط) صيفاً، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية.وستسير حافلة "ويبود" المزودة برادارات وأجهزة استشعار وكاميرات والتي تتسع لستة أشخاص في حرم جامعة فاخنيغن، حيث طورت هذه التكنولوجيا.وجاء في بيان صادر عن سلطات محافظة غيلدرلاند أنه "في حال أتت نتائج التجارب جيدة، ستمتد الرحلة إلى خارج الحرم الجامعي".وشاركت وزيرة البنى التحتية الهولندية ميلاني شولتز فإن هاخن في إطلاق التجارب وقامت بجولة صغيرة على متن الحافلة التي ستكون الأولى من نوعها في العالم في حال وضعت قيد التشغيل.ويمكن لحافلة "ويبود" التكيف مع حركة السير بفضل أجهزتها الموصولة باجهزة كمبيوتر تتحكم بالسرعة وبالاتجاه، بحسب المعلومات المجمعة.وسيتم مراقبة تنقل الحافلة من قاعة تحكم يمكن من خلالها ضبط الوضع عند حدوث صعوبات.وقد تصل سرعة "ويبود" إلى 40 كيلومتراً في الساعة، لكنها لن تسير بداية إلا بسرعة 25 كيلومتراً في الساعة. وهي تبقى صالحة للتشغيل لمسافة مئة كيلومتر تقريباً.ويتهافت عمالقة السيارات والتكنولوجيا على صناعة سيارات موصولة بالانترنت او مستقلة ولا تحتاج لسائق لقيادتها، وبرزت في الواجهة سيارات غوغل ذاتية القيادة.وكشفت دراسة نشرها معهد فرجينيا لوسائل النقل التقنية أن معدل حوادث المركبات ذاتية القيادة أقل من المركبات التقليدية التي يمسك السائق بمقودها.وكلفت وحدة غوغل التابعة لألفابيت التي أعلنت عن عدد من الحوادث بين أسطولها من السيارات الذاتية القيادة المعهد باجراء هذه الدراسة.وتابعت الدراسة اسطول غوغل للسيارات ذاتية القيادة فقط ويضم أكثر من 50 سيارة قطعت 1.3 مليون ميل في ولايتي تكساس وكاليفورنيا.وتتمتع سيارات غوغل ذاتية القيادة بأدوات سلامة جد متطورة، لكن ذلك لا يمنعها من التعرض للحوادث.وقالت غوغل إن السيارات الخاضعة للاختبار سجلت 17 حادثا مروريا خلال الستة أشهر الأخيرة لكنها لم تكن يوما السبب في أي من الاصطدامات هذه، بحسب كريس أورمسون رئيس برنامج السيارات المستقلة في غوغل.وشرح على مدونة المجموعة "تعرضنا للاصطدام من الخلف 7 مرات، لا سيما عند التوقف وفق إشارات السير. وتعرضنا لضربات جانبية من قبل سيارات لم تتوقف عند الإشارة الحمراء"، ولم يصب أحد بجروح في هذه الحوادث.وخلصت الدراسة إلى أن معدل حوادث السيارات العادية التي يقودها سائق بلغ 4.2 حادث لكل مليون ميل مقابل 3.2 حادث للسيارات ذاتية القيادة.وقالت الدراسة إن معدلات حوادث السيارات التقليدية على مختلف مستويات شدتها كانت أعلى من معدلات السيارات ذاتية القيادة.وكانت دراسة نشرت في اكتوبر/تشرين الأول لمعهد أبحاث النقل في ميشيغان قارنت بين معدلات حوادث السيارات ذاتية القيادة لكل من غوغل ودلفي وأودي عام 2013 ووجدت ان معدلات حوادثها أعلى من السيارات التقليدية.