الإثنين 17-12-2018
الوكيل الاخباري



“طلاب ستينيون” غاضبون من الواجبات المدرسية بالسعودية



الوكيل الاخباري - الوكيل - في الوقت الذي تحتفل فيه الجهات التعليمية في السعودية، باليوم العربي لمحو الأمية، روى معلمون لـ”العربية.نت” معاناتهم مع طلبتهم في هذا المستوى الدراسي والذين يكونون عادة كباراً في السن، وأثناء العملية التعليمية لهؤلاء الطلاب تحدث مواقف تحرجهم، ويتردد المعلمون في تطبيق النظام التعليمي في المملكة.ويروي المعلم حبيب الحبيب أحد هذه المواقف المحرجة، حيث يقول: إن أحد طلبته وهو ستيني، يرفع صوته عليه، وإذا سأل الطالب عن مبرراته بهذا التصرف، يجيبه بالقول: “أنت أصغر من أبنائي وما ينفع تحاسبني”.وأضاف الحبيب: “نحن نواجه مشكلة كبيرة في التعامل مع المسنين فهم لا يلتزمون بأداء الواجبات التي نطلبها منهم”.fواتفق معه المعلم وليد الزيد، الذي أوضح لـ”العربية.نت”: “نحاول أن نكون أكثر تساهلا مع الكبار فهم على الرغم من حرصهم على التعلم فإنهم مهملون في أداء الواجبات وكثيرو الغياب ويتعلمون بصعوبة كبيرة جدا، ولكن ما يميزهم أنهم حريصون على تعلم القراءة والكتابة”.بدورها تقول المعلمة هيا البريكي: “تعليم الكبار مختلف تماما عن تعليم الصغار فلابد من اعتبار فارق السن واحترامهم وتقدير ظروفهم فلديهم الكثير من المشاغل الأخرى”.وكانت وزارة التربية والتعليم احتفت مع إداراتها بمختلف المناطق أمس باليوم العربي لمحو الأمية الذي وافق أمس الأربعاء، وتناول الاحتفاء أبرز البرامج المنفذة لمحو الأمية وتعليم الكبار من خلال توزيع نشرات تبرز ذلك، وكذلك عن طريق رسائل الجوال، بهدف إظهار جهود الوزارة في هذا المجال وسعيها لانتهاء الأمية والتي وصلت لأدنى درجاتها في هذا العام.وكشف مدير عام تعليم الكبار بالوزارة ناصر بن عبدالله الحقباني أن نسبة الأمية انخفضت بين الذكور والإناث خلال تسع سنوات (2004 – 2013) بنسبة 61% عما كانت عليه.