الأربعاء 21-11-2018
الوكيل الاخباري



فيديو …. حادث مدمر يجعل زاناردي بطلاً أولمبياً!



الوكيل الاخباري - الوكيل - الإرادة الإنسانية لا حدود لها، وبعض الناس لا يوقفهم شيء على الإطلاق، حتي ما يظنه البعض مواقف مدمرة للإرادة وكفيلة بإنهاء حياة الكثيرين، إلا أن البعض الآخر يأخذ هذه الكوارث ويعتبرها نقطة بداية جديدة لفرص جديدة، وإذا بحثت في أولمبياد المعاقين ستجد الكثير من الأمثلة علي ذلك، ومن الممكن أن يكون أبرزهم .. الإيطالي اليكس زاناردي.الايطالي اليكس زاناردي كان أحد أبطال سباقات السيارات الايطاليين، وله العديد من الألقاب في سباقات الكارتنج، وفي نهاية التسعينات كان أحد سائقي سباق السيارات الأشهر في العالم فورمولا 1، إذ كان زاناردي يتسابق لصالح فريق ويليامز، ثم عاد زاناردي لسباقات الكارتنج مرة أخري بعد فسخ عقده مع فريق ويليامز في العام ذاته، وفي عام 2001 وفي الدورات الأخيرة بالحلبة بأحد السباقات التي كان زاناردي متفوقاَ بها، مؤلم. من الصعب جداَ أن يخرج شخص ما حياَ من مثل هذا الحادث، لكن زاناردي خرج حياَ بعدما فقد ثلاثة أرباع الدم الموجود بجسده، وبعدما اضطر الأطباء لبتر قدميه، وعاد زاناردي للحياة.أول ما يظنه البعض أن زاناردي سيقرر أنه لن يلمس سيارة مرة أخرى، إلا أنه أخذ يبحث عن طريقة تمكنه من التسابق مرة أخرى، بل إنه قرر أن يصمم بنفسه قدمين صناعيتين كي يستطيع أن يمارس حياة عادية ويتسابق كما تعود، وفي عام 2003 عاد لحياة السباقات وعاد للتسابق على الحلبة ذاتها التي كاد أن يموت عليها وقاد سيارته هناك بسرعة بلغت 310 كم/ساعة!وعاد زاناردي ليطارد حلمه في فورمولا 1 مرة أخرى، وفي عام 2006 انضم لمرحلة الاعداد والاختبار بفريق ساوبر-بي ام دبليو في سباقات فورمولا 1، وقاد سيارة معدة خصيصاَ للمعاقين إذ كانت بدالات القدم مستبدلة بأخرى مدمجة في عجلة القيادة، وبعد اختبار السيارة كان تعليقه أن القيادة صعبة لأنه لا يستطيع إلا أن يستغل يده اليسري في المنعطفات بسبب أن يده اليمني تضغط على دواسة الوقود، وقال: “أعلم أنني لن أفوز بعقد بالطبع مع أحد فرق فورمولا 1، لكن الحصول على فرصة قيادة سيارة فورمولا 1 بعد كل ذلك هو بالتأكيد شيء رائع”.بدأ زاناردي بعد ذلك في الإعداد لسيارات كارتنج تحمل اسمه وفي عام 2007 شارك في ماراثون نيويورك لدراجات التبديل باليد، وفاز بالمركز الرابع رغم بدئه التدريب قبل السباق بشهر واحد فقط، ومنذ هذا الوقت بدأ زاناردي يأخذ رياضة دراجات تبديل اليد بشكل جدي وأصبح هدفه الوصول ليكون عضواَ في الفريق الوطني الايطالي الفائز بالذهبية لأولمبياد المعاقين لعام 2012.لقطة الحادث الذي تعرض له زاناردي