الخميس 13-12-2018
الوكيل الاخباري



قصة مأساوية أبطالها توأمان ماتا معا في "انقلاب تركيا"



الوكيل الاخباري -  أنهت المحاولة الانقلابية في تركيا مساء الجمعة 16 يوليو/تموز 2016 حياة الشقيقين التركيين التوأمين أحمد ومحمد أوروتش.فقد قتل التوأمان اللذان كانا يعملان في الشرطة التركية الخاصة بمكافحة الشغب في أضنة، في أثناء الهجوم على مركز القوات الخاصة في أنقرة من قبل قوات الانقلابيين. وتوجه أحمد ومحمد إلى أنقرة لتلقي التدريب على قيادة طائرات الهيلوكوبتر الحربية ليلقيا حتفهما هناك ليل الجمعة/السبت، وقد تم إخبار عائلتهما بوفاتهما من قبل مسؤولي الشرطة.ويبلغ عمر التوأمين 25 عاما، وقد درسا معا في المدرسة ذاتها وتدربا وتخرجا من الأكاديمية ذاتها، ثم عملا في أضنة بشرطة مكافحة الشغب، ثم انتقلا سويا إلى أنقرة للتدرب على قيادة الطائرات سعيا منهما لتحقيق حلمهما بأن يصبحا قائدين للطائرات الحربية، لكن وافتهم المنية قبل بلوغ مبتغاهم.