الأربعاء 21-11-2018
الوكيل الاخباري



نهاية غامضة لأشهر رجل عصابات مسجون في فرجينيا

198ff9d8-e5d0-474e-bdad-9ed7b0521b40_16x9_1200x676


أعلنت مصادر مقتل جيمس "وايتي" بولجر، الذي عاش حياة مزدوجة بصفته أحد رجال العصابات في بوسطن ومخبراً سرياً لمكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي قبل أن يفر ويظل هارباً 16 عاماً، في سجن اتحادي في وست فرجينيا.


ويحقق مكتب التحقيقات الاتحادي في مقتل بولجر. وقال موظف بالسجن أمس الثلاثاء إن التحقيق يركز على كون ما حدث جريمة قتل.

وأضاف الموظف أن بولجر (89 عاماً) نقل في اليوم السابق لموته إلى السجن شديد الحراسة وهو جالس على مقعد متحرك.


وتابع أن كاميرات المراقبة سجلت لقطات لدخول رجلين إلى زنزانته.


وقال الموظف إن جثة بولجر كانت ملفوفة بملاءة عندما عُثر عليها وإن رجل العصابات تعرض لضرب شديد.


وأدين بولجر في أغسطس 2013 بإحدى عشرة جريمة قتل ضمن اتهامات أخرى وصدر ضده حكمان بالسجن مدى الحياة إضافة إلى خمس سنوات.

 


وعمل بولجر وعصابته (ونتر هيل) لأكثر من 20 عاماً، في ضاحية جنوب بوسطن التي يغلب على سكانها الأيرلنديون، وضلعوا في أنشطة تضمنت منح قروض بفوائد كبيرة والمقامرة والابتزاز وتجارة المخدرات والقتل. وكانوا يقومون بذلك بموافقة ضمنية من ضابط بمكتب التحقيقات الاتحادي الذي كان يغض الطرف عندما يتعلق الأمر بجرائم بولجر حتى يزوده بمعلومات عن رجال عصابات آخرين.

وكان الناس يرهبون بولجر، الذي جسد الممثل جوني ديب شخصيته في فيلم "القداس الأسود" (بلاك ماس)، بسبب مزاجه الحاد وقسوته. وقال الادعاء إنه خنق امرأتين بيديه وعذب رجلاً لساعات ثم قتله بالرصاص.


وكان بولجر على علاقة بالضابط المارق في مكتب التحقيقات الاتحادي جون جيه.

 

كونولي الذي عرفه منذ صباه. وقدم بولجر له معلومات ساعدت مكتب التحقيقات على ملاحقة منافسه الرئيسي، المافيا الإيطالية في نيو إنغلاند، ومجرمين محليين.