الأربعاء 24-04-2019
الوكيل الاخباري



وزير المالية البرطاني السابق في المترو وحيدا



الوكيل الاخباري - يبدو أن وزير المالية البريطاني السابق جورج أوزبورن لا يستطيع التكيف مع المستوى المطلوب مع حياته الجديدة الخالية من أي منصب وزاري، وقد بدا وحيداً في زاوية المترو، ومستسلماً لشاشة هاتفه، بعد أسبوع واحد على مشاهدته في سيارة أجرة، وأقل من ثلاثة أشهر على ركوبه السيارات الحكومية الفارهة.وأفادت صحيفة «ذا صن» البريطانية، في تقرير نشر أخيراً، أن أوزبورن الذي أعده رئيس وزراء بريطانيا السابق ديفيد كاميرون ليتولى رئاسة الحكومة من بعده، اضطر لحزم أمتعته والخروج من الباب الخلفي ل «10 داوننغ ستريت» في يوليو الماضي. وكان على أوزبورن حينئذ إعادة السيارات الوزارية الممولة من دافعي الضرائب البريطانيين، حيث قيل إنه استعمل أحد تطبيقات الهاتف الخاصة بطلب سيارات الأجرة للمرة الأولى، أخيراً.وكشف سائق سيارة الأجرة في شركة «أوبر» أن أوزبورن قد حجز سيارة لتقلّه من منزله في غرب لندن إلى حفلة مقامة في كلابهام، وقد حضرها متأبطاً قنينتي شراب.وفي سياق مشابه، نشر موقع تويتر في معرض تعليقاته على السياسيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأوزبورن وهو على متن مترو أنفاق لندن. وبدا محدقاً في شاشة هاتفه النقال، وقد ارتدى ملابس غير رسمية، مكتفياً بقميص مفتوح الياقة وسروال جينز وانتعل حذاءً جلدياً.واستغل رواد مواقع التواصل الصورة، فأطلقوا العنان لمخيلتهم حول الصورة التي كانت تشغل إلى هذا الحدّ وزير ماليتهم السابق، وأشار أحدهم إلى أنه كان ينتظر بشوق ربما رسالة ما من رئيسة الوزراء.