الثلاثاء 13-11-2018
الوكيل الاخباري



وُصفت بـ”هولوكوست الهند”.. وظيفة “خطيرة” تتسبب بمقتل مئات العمال (صور)

11-209-540x268



تظاهر ناشطون هنود في الشوارع احتجاجًا على حوادث الموت المتكررة التي تواجه عمال الصرف الصحي في الهند.


وكان عامل يبلغ من العمر 32 عامًا توفي مؤخرًا في أحد أنابيب الصرف الصحي، لينضم إلى قائمة كبيرة من العمال القتلى الذين يعملون في أخطر وظيفة بالعالم، حسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

اظهار أخبار متعلقة



تقول الصحيفة إن “العمال يخاطرون بحياتهم عن طريق الانزلاق إلى المزاريب مقابل أجر ضئيل يتراوح بين 7500 و 10000 روبية (من 79 إلى 105 جنيهات إسترلينية) شهريًا”.

 

وكشفت إحصائيات حكومية حديثة أن عاملًا يموت كل 5 أيام منذ بداية عام 2017 أثناء عمله على تنظيف أنابيب الصرف الصحي.
وتوفي حوالي 573 شخصًا بين عامي 2008 و2018، وتظهر البيانات أن 96 شخصًا آخرين لقوا حتفهم في الفترة من كانون الثاني/ يناير إلى أيلول/ سبتمبر هذا العام.


وفي الـ9 من أيلول/ سبتمبر، لقي 5 رجال حتفهم أثناء تنظيف حفرة لتصريف المجاري في “دلف كابيتال جرينز” بدلهي.


ووصف النشطاء المحتجون في مسيرة بنيودلهي حوادث الموت المتكررة نتيجة العمل بهذه المهنة بـ”هولوكوست الهند”.

 

وعلى الرغم من مطالبتهم بظروف عمل أفضل، توفي رجل آخر الأحد الماضي، إذ غرق أثناء العمل داخل خزان مياه الصرف الصحي لمحطة ضخ المياه في دلهي، حسبما ذكرت صحيفة “هندوستان تايمز”.