الجمعة 22-03-2019
الوكيل الاخباري



يقتل أمه ويحرق جثتها .. ثم يتناول المثلجات

 



الوكيل الاخباري - فوجئ الجيران بالعثور على جثة متفحمة في الباحة الخلفية لمنزل الزوجين ، بعد أن عاش "آشوك" وزوجته ديبا وولدهما "أكشاي" بهدوء في مدينة جنوب الهند لمدة 17 عامًا ، وفي اليوم التالي لعيد الميلاد.وقضَّ خبر جريمة القتل مضاجع الحي الهادئ ، حيث عثروا على جثة ديبا البالغة من العمر 50 عامًا مخنوقة ومحترقة ، إلا أن الصدمة الكبيرة كانت حين اعتقلت الشرطة ابن المغدورة ديبا ، ويدعى أكشاي (23 عامًا) على ذمة التحقيق.ووفقًا للشرطة ، فإنه في الخامس والعشرين من ديسمبر الجاري ، قام "أكشاي" بخنق والدته وأضرم النار بجثتها.وقال "أكشاي" خلال اعترافه إنه كان قد مضى 3 أسابيع منذ أن تحدث مع والدته ديبا ، وطلب منها نقودًا ، وفي حوالي الساعة الثالثة مساء ، وحين رفضت إعطاءه قام بمهاجمتها وخنقها مستخدمًا غطاء سرير، ثم قام بجرها من غرفة النوم إلى المطبخ ، ثم إلى الفناء الخلفي للمنزل ، وحينها قام "أكشاي" بإضرام النار في جثة والدته في المكان الذي عادةً ما كان يُستخدم لحرق النفايات ، بحسب الشرطة.وقال مفتش دائرة بيروركادا ، "ستيوارت كيلرط ، الذي كان جزءًا من فريق التحقيق "لقد كان منفصلًا عقليًا عن والدته ، وكان يشك أن لديها علاقات أخرى خارج إطار الزوجية ، وكان يتعاطى المخدرات ، لكننا لا نعلم إن كان تحت تأثير المخدرات وقت وقوع الجريمة.فمنذ البداية كانت هناك تناقضات في اعترافاته ، وفي صباح يوم 26 جاء بنفسه إلى مركز الشرطة قائلًا إن والدته مفقودة ، وإن هناك بقايا جثة وُجدت قرب المنزل ، وكان غير مستعد للتعاون مع التحقيقات ، لكنه اعترف لاحقًا بالجريمة ، لقد تسبب رفضها إعطاءه النقود بإغضابه”.وقال مسؤولو الشرطة إن الشاب كان مُولعًا بأفلام هوليوود ، وكان عضوًا في عصابة بالكلية تسمّي نفسها عصابة "الشيطانط ، ويبدو أنه تصرف بشكل طبيعي بعد ارتكاب الجريمة ، حيث تناول البوظة مع صديقه بعد الجريمة بحسب تصريح الشرطة.وقال ضابط شرطة: "لقد استخدم الكاز الذي كان متوافرًا في المنزل ، وحينما اشتعلت النيران بالجثة قام بوضع الحطب عليها ليضمن احتراقها بالكامل ، ثم قام بإعداد البيض ، وتناوله أثناء مشاهدة التلفاز بينما الجثة تحترق.ولاحقًا، تناول البوظة مع صديق له ، وتحدثنا مع صديقه الذي شاركه تناول البوظة في ذلك المساء ، وكان قد دعاه في اليوم التالي ليبلغه أن أمه مفقودة".