الجمعة 12-04-2024
الوكيل الاخباري
 

بالأسماء .. تعرف على أبرز 6 لقاحات تتسابق للقضاء على كورونا

0382fe27-8896-40be-b1aa-b33b86ce92f5_16x9_1200x676


الوكيل الإخباري _ بعد انتشار فيروس كورونا الذي يتسبب بقتل الآلاف يوميا حول العالم أصبحت المختبرات في جميع الدول تتسابق لإنتاج لقاح للفيروس ذو فاعلية ويتم إنتاجه وتوزيعه بأسرع وقت، تعرف على أبرز لقاحات فيروس كورونا المستجد :

لقاح الصين
ذكرت صحيفة العلوم والتكنولوجيا، أن مرشح لقاح COVID-19 المعطل الذي طوره معهد البيولوجيا الطبية التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الطبية، دخل في التجارب السريرية للمرحلة الثانية في الصين، لإثبات الأمان والفعالية.

لقاح أكسفورد
أعلنت شركة أسترازينكا بالتعاون مع معهد أكسفورد البحثي في بريطانيا، عن تصنيع لقاح AZD1222 المخلق من فيروس يصيب القردة بنزلات البرد، يطلق عليه فيروس أجدو لكنه معدل جينيًا، وستوفر الشركة اللقاح على هيئة استنشاق، يتم تجربة هذا اللقاح وتصنيعه في آن واحد في سبتمبر 2020، ومن المقرر توزيع 400 مليون لقاح على الدول الفقيرة والمتوسطة بنهاية عام 2020.

لقاح سينوفاك
لقاح CoronaVac هو من إنتاج شركة سينوفاك بوينتش الصينية، وتم تجربة اللقاح على 600 متطوع حتى الآن، خلال المرحلتي الأولى والثانية، وكانت النتيجة هي ظهور استجابة مناعية لدى المتطوعين، ينتزر اللقاح موافقة منظمي الأدوية الصينيين لتمهيد طريقه في الاختبار، وفقًا لموقع "fierce pharma".

لقاح إينوفيو
لقاح INO-4800 من إنتاج الشركة الأمريكية Inovio بالتعاون مع جامعة تكساس، مازال بانتظار الموافقة لدخوله في المرحلة الثانية من إثبات الأمان والفعالية، خلال شهر يوليو أو أغسطس عام 2020، ولقاح إينوفيو يعتمد على حقن الشخص بالمادة الوراثية لفيروس سارس كوف 2، لتحفيز الجسم على إنتاج أجسام مضادة.

لقاح فايزر وبيوينتك
تأمل شركة فايزر الألمانية نجاح لقاح BNT162 بالتعاون مع شركة بيونيتيك، في اختبار السلامة والفعالية ضد الفيروس التاجي، وبهذا تعلن الشركتين الألمانيتين عن دخول لقاحهما إلى المرحلة الثانية، إلا أنهما استثنيا الصين من تجاربها السريرية والتي كانت من المفترض أن تبدأ بحلول إبريل 2020.

لقاح موديرنا
لقاح mRNA-1273 وهو من إنتاج شركة موديرنا الأمريكية بالتعاون مع جامعة كامبرديج، من المتوقع أن تبدأ المرحلة الثالثة على 30 ألف شخص، خلال الشهر المقبل، يعتمد اللقاح على المواد الوراثية الموجودة في فيروس كورونا المستجد، وحقن غير المصابين بها لتحفيز الجهاز المناعي.

اضافة اعلان

 

المصدر : الكونسلتو 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة