الإثنين 20-05-2024
الوكيل الاخباري
 

ما هو مصير الحكومة الحالية وهل نشهد تشكيل حكومة جديدة قُبيل الانتخابات النيابية؟

0L5A0349


الوكيل الإخباري - رصد
رجح الخبير الدستوري الدكتور ليث نصراوين صدور إرادة ملكية بحل مجلس النواب التاسع عشر في تموز المقبل أي قبل نحو شهرين من إجراء الانتخابات المقبلة في 10 أيلول المقبل.

وقال نصراوين اليوم الخميس، عبر "برنامج الوكيل"، الذي يبث على "راديو هلا"، إنه إذا صدرت الإرادة الملكية بحل مجلس النواب قبل 15 تموز المقبل فإن الحكومة سترحل خلال أسبوع من موعد حل المجلس ، وذلك عملا بأحكام المادة (74/2) من الدستور، وتشكيل حكومة جديدة لإدارة الانتخابات، أما إذا صدرت الإرادة الملكية بعد تاريخ 15 تموز المقبل فإن الحكومة ستبقى لتدير الانتخابات.

وأضاف أن حل مجلس النواب قبل نحو شهرين من موعد الانتخابات يأتي من باب المساواة بين أعضاء المجلس الذين لديهم نية للترشح للانتخابات المقبلة والمرشحين الآخرين، لافتا إلى أنه يمكن للنائب المرشح أن يستغل عضويته النيابية لخدمة عملية ترشحه والتأثير في الدعاية الانتخابية لصالح قائمته المحلية أو الوطنية.

وأشار نصراوين إلى أن الدستور لا يسمح لرئيس الحكومة الحالية بتشكيل الحكومة المقبلة إذا استقالت الحكومة الحالية بعد حل مجلس النواب، ولكن يسمح له بتشكيل الحكومة التي تلي الحكومة المقبلة، أما في حال بقاء الحكومة الحالية لإدارة الانتخابات المقبلة فإنه لا يوجد ما يمنع بقاء الحكومة الحالية أو تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات.

وبيّن أن الدستور كان واضحا في حال رغب أحد أعضاء الحكومة بالترشح للانتخابات النيابية، إذ عليه أن يستقيل قبل 60 يوما من موعد الانتخابات أي قبل تاريخ 10 تموز لخوض الانتخابات.

وكان أمر جلالة الملك عبدالله الثاني، أمس الأربعاء، بإجراء الانتخابات لمجلس النواب وفق أحكام القانون.

اضافة اعلان