الأحد 21-07-2019
الوكيل الاخباري



كيف تفاعل المشاهير مع وفاة محمد مرسي - تفاصيل

9998971956



الوكيل الاخباري - رغم محاولة تجاهل أغلب الفنانين والمشاهير والإعلاميين العرب، وفاة الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، داخل قاعة المحكمة، أمس الاثنين، إلا أن القليل منهم خرج عن هذا الصمت.

واتخدت نعوات الفنانين اتجاهات مختلفة، فبعضهم تعامل مع الأمر بطريقة إنسانية بحتة، وآخرون وجدوا في وفاته فرصة لتجديد ميوله السياسية، ومهاجمة أطراف أخرى.

 

اظهار أخبار متعلقة



كانت البداية في اللاعب الدولي السابق محمد أبو تريكة الذي نعاه كاتباً عبر صفحته الرسمية عبر (تويتر): "رحم الله الدكتور محمد مرسي، رئيس مصر الأسبق، وأسكنه فسيح جناته وغفر الله له وثبته عند السؤال واجعل قبره روضه من رياض الجنة وتجاوز عن سيئاته".

وفاجأت الفنانة شيريهان مُتابعيها عبر مواقع التواصل بتقديمها العزاء بوفاته، لدرجة أن بعض المغردين بدأوا بالتشكيك أنه حسابها الحقيقي، وكتبت شريهان: "إِنَّا للهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ في وفاة الرئيس المصري السابق الدكتور #محمد_مرسي".


أما الشاعر المصري الشهير أمير طعيمة، فقد اتجه إلى الناحية الإنسانية، وكتب: "الموت له حرمة، و محمد مرسي الآن بين يدي الله يغفر لمن يشاء و يعذب من يشاء، أنت ما تعرفش ايه اللي في صحيفتك ولا هتبقي في مكان أفضل منه ولا لا. إتقوا الله شوية واحترموا الموت، النبي قام لجنازة يهودي رغم كل ما عاناه من اليهود".



 

 أما نجم ستار أكاديمي محمد عطية وجدها فرصة للحديث عن "الإهمال الطبي"، وكتب: "الإهمال الطبي في السجون شيء غير آدمي أو إنساني بالمرة.. بعيداً عن أي انتماءات أو كلام سياسي... الطريقة اللى مات بيها مرسي شيء صعب وقاسي جداً علي معارضيه قبل مؤيديه... الموت شيء مفجع في العموم، فبلاش تخلطوا فيه الأمور أو تشمتوا... الله يرحمه".




 

 

وحاول المُطرب الملتزم حمزة النمرة، مسك العصا من النصف في حديثه عن وفاة مرسي، فكتب: "إنا لله وإنا إليه راجعون، من كان يراه مظلوماً فهو عند الله العدل، ومن كان يراه ظالماً فهو عند الله العدل".