الجمعة 24-05-2019
الوكيل الاخباري



الأميرة سمية للتكنولوجيا توقع مذكرة تفاهم مع المركز الدولي للتطوير التربوي

index



الوكيل الاخباري – وقعت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا مذكرة تفاهم مع المركز الدولي للتطوير التربوي، بهدف التعريف بمفاهيم الإبداع والابتكار والريادة، من خلال التعاون بين الطرفين عن طريق استخدام منصة الجامعة. إضافة إلى العمل على خلق برامج متخصصة بدعم الطلبة الموهوبين، وطرق تشخيص موهبتهم ودعمها.

وقع الاتفاقية عن الجامعة رئيسها الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، وعن المركز مديره الدكتور تيسير صبحي يامين، بحضور كل من نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث والتطوير الدكتور غيث الربضي، وعميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالغفور الصيدي، وموظفي مكتب رعاية الموهوبين في الجامعة، ومن المركز الدولي للتطوير التربوي، ليلى يحيى مشرفة المركز الاقليمي، وكريستين تيسير يامين ممثلة المركز الاقليمي في الأردن.

 

اظهار أخبار متعلقة


وركز الدكتور الرفاعي على أهمية التعاون من أجل الإرتقاء بمكتب رعاية الموهوبين في الجامعة، وربط الطلاب بمؤسسات الإنجاز، منوهاً إلى أن 5% من البرامج التي تدرّسها الجامعة غير متوفرة لدى الجامعات الأخرى، كالتسويق الالكتروني، والتواصل الاجتماعي، والأمن السيبراني والريادة.

كما قدم الرفاعي عرضاً مفصلاً عن الجامعة وبرامجها الأكاديمية، ونشاطها الدولي خصوصاً البرامج المشتركة مع عدد من الجامعات العالمية، مستعرضاً مسيرتها وجهودها المتميزة في تقدم قطاع الحاسوب، وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والأعمال في المملكة، ورفدها بخريجين مؤهلين علمياً وتقنياً للعمل في أي مكان في العالم، حيث بلغت نسبة التوظيف لطلاب الجامعة في مختلف القطاعات 89%، إضافة إلى طرح الجامعة برامج ريادية جديدة. هذا وحصلت الجامعة على دعم من الاتحاد الأوروبي لــ(40) مشروع تتولى الجامعةّ إدارةَ (5) مشاريعَ منها، ما كان له الأثر الإيجابي على طلبتها وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، من خلال التشبيك مع الجامعات الأوروبية والإستفادة من تجاربها.

ومن جانبه أكد مدير المركز عن اعتزازه بهذا التعاون وعدَّ جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الرقم الأول لديهم، مع السعي لإقامة الشراكة وانشاء مقر للمركز في الجامعة.

وقدم الدكتور يامين نبذة عن المركز والجامعات الست التي قامت بتأسيسه، حيث يعد هذا المركز منصة للباحثين في مجال التكنولوجيا، و نشر أبحاث ودراسات وكتب ومجلات في مجالات التكنولوجيا والابتكار. ويسعى المركز إلى تطوير المناهج الدراسية، من خلال استخدام نماذج متطورة مثل التعليم المنتج، والتعليم من أجل التفكير، ومن أجل الإبداع والابتكار من خلال تنظيم المؤتمرات، وجمع الأفكار والاقتراحات وإنشاء حاضنات لبرامج تطوير تخصصات العلوم والتكنولوجيا والحاسوب، بالإضافة الى طرح أولمبياد الإبداع والابتكار، وهو متاح للطلاب والمدرسين على مستوى الجامعات والمدارس، ويتم العمل في عدة دول مثل كندا، امريكا، ألمانيا، الإمارات، عمان وأوكرانيا.

ويعدُّ المركز الدولي للتطوير التربوي ( ICIE ) مؤسسة تربوية دولية تأسست في فرنسا، ولديها سبعة فروع في: باريس- فرنسا، أولم- ألمانيا؛ مالمو- السويد؛ واستانبول – تركيا، نيروبي – كينيا، وينيبيج – كندا؛ عمان - الأردن. يشرف على المركز فريق من العلماء، ويعمل على إدارته بالتنسيق مع جامعات عريقة، ومنها: جامعة السوربون (فرنسا)، جامعة كونيتكت (أميركا)، جامعة وينيبيج (كندا).