الأربعاء 19-06-2024
الوكيل الاخباري
 

الكلمات واللحظات الأخيرة لضحية جريمة المنصورة

19713868891655747843


الوكيل الإخباري-لا تزال واقعة مقتل طالبة على يد زميلها امام جامعة المنصورة صباح يوم الاثنين تثير موجات من ردود الفعل، وتداول صور الضحية وموقع الجريمة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

اضافة اعلان


وبالبحث حول حسابات الطالبة "نيرة" ضحية الجريمة البشعة، تبين أنها تمتلك حسابات على 3 شبكات للتواصل الاجتماعي.

 

وتمتلك المجني عليها "نيرة" حسابًا عبر شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، ولكن الحساب مغلق، لا تظهر فيه سوى الصورة الشخصية للمجني عليها "نيرة".

كما تمتلك المجني عليها حسابًا على شبكة التغريدات القصيرة والتواصل الاجتماعي تويتر، وكذلك حسابًا على منصة انستجرام.


وعبر خاصية "البايو" على حسابها في فيسبوك، والذي أغلقت الطالبة "نيرة" بياناته أو المعلومات الشخصية أو ما تقوم بمشاركته وكتابته، كتبت جملة قالت فيها "الحياة هي التي تقلد الفن"  وكانت اخر كلمات كتبتها الضحية قبل مقتلها . وفقا لما نقل موقع " مصراوي "

 

وأشار والد الضحية في تصريحات لوسائل اعلام مصرية عن اللحظات الأخيرة لابنته قبل يوم من وفاتها قائلا، أنه تحدث مع ابنته في اليوم السابق، وطمأنته على وضعها الدراسي، لافتاً إلى أن نيرة طلبت من والدتها في تلك الليلة النوم إلى جانبها لإحساسها بالخوف ورؤيتها للكوابيس.

 

ولفت والد نيرة إلى أن زميلة ابنته أخبرته أن القاتل اتصل بنيرة ليعرف منها موعد الحافلة، التي ستستقله للوصول إلى الجامعة، بغرض مرافقتها.

وأكمل قائلاً: "حاول القاتل الجلوس إلى جانب نيرة، ودفع الأجرة عنها، إلا أنها رفضت، ليحرك يده بعدها بطريقة أشارت لها أنه ينوي ذبحها".

 

وأضاف الوالد باكياً: "نيرة ذهبت للامتحان صباحاً لتعود لي جثة هامدة".

وعند سؤاله عن صحة خطبة ابنته من شخص آخر، نفى ذلك قائلاً: "كانت تبحث عن مستقبلها، ولاتفكر بالزواج إطلاقاً". وفقا لما نقل موقع " سكاي نيوز "