السبت 24-08-2019
الوكيل الاخباري



مستشفى حكومي يترك قطعة شاش داخل احشاء مريضة في اربد - تفاصيل

f372148a4f596e1e45fdd7f58ff4fe7e



الوكيل الاخباري - يعتزم ذوو المريضة لميا المساعدة (40 عاما) مقاضاة مستشفى حكومي في إربد بتهمة ترك شاش طبي داخل جسمها، بعد الانتهاء من إجراء عملية لها بالمستشفى تسبب لها بمعاناة شديدة على مدى عام كامل، وفق زوجها أحمد شواقفة.

اظهار أخبار متعلقة



وقال الشواقفة، إن زوجته كانت تراجع عند طبيبة نسائية وتوليد في القطاع الخاص، وبعد أن حان وقت ولادتها أخبرته الطبيبة بأنه سيتم إجراء الولادة في أحد المستشفيات الخاصة، كونه غير مؤمن في القطاع الحكومي.

وأضاف أنه تمت الولادة طبيعية وأنجبت زوجته طفلة وبحالة جيدة، إلا أن زوجته أصيبت بنزيف داخلي، الأمر الذي اضطره إلى الذهاب إلى بنك الدم لإحضار وحدتي دم، وبعد فترة أخبرته الطبيبة المشرفة أن زوجته بحاجة إلى وحدتي دم إضافتين وتم إحضارهما.

وتابع أنه بعد ساعات أخبرته الطبيبة أن زوجته بحاجة إلى عملية جراحية وبحاجة إلى نقلها إلى مستشفى حكومي كون العملية في القطاع الخاص مكلفة، وبالفعل تم طلب مركبة إسعاف والتوقيع على العملية بدون أن يعرف حالة زوجته الصحية رغم أنها كانت في حالة غيبوبة.

ويزيد الشواقفة أنه تم إجراء العملية وغادرت زوجته المستشفى بعد 5 أيام من إجرائها لتبدأ معاناتها في البحث عن علاج بعد أن استمر الألم طيلة عام كامل.

ويؤكد الشواقفة أن زوجته راجعت الأطباء الذين أجروا العملية لها في المستشفى، إلا أنهم أخبروها أن وضعها الصحي سيستقر بعد فترة، إلا أن وضع زوجته ازداد سوءا.

ويشير إلى أنه طيلة عام اضطر إلى مراجعة عشرات الأطباء في القطاع الخاص من أجل تحديد المشكلة؛ حيث بدأ وزن زوجته بالتراجع إلى حوالي 35 كغم في عام واحد.

ويتابع الزوج أن إحدى الطبيبات في القطاع الخاص أخبرته أن زوجته بحاجة إلى فحوصات مخبرية لتحديد سبب الألم، وبالفعل تم إجراء الفحوصات لتقرر الطبيبة أن زوجته بحاجة إلى عملية في الغدة الدرقية. ويضيف أن زوجته أصبحت تراجع عند طبيب الغدد الصماء والدرقية وبعد أن أصبح وزنها يتراجع، لينصحها الطبيب بمراجعة طبيب باطنية لإجراء عملية تنظير.

وأضاف أن الطبيب طلب إجراء فحوصات مخبرية وصور تلفزيونية وطبقية وتم تحويلها إلى مستشفى خاص لإجراء عملية جراحية على الفور، وبعد أن اطلع المستشفى على الصور تبين أنها تحتوي على شاش طبي داخل جسم المريضة وملتف على الأمعاء.

وقال الشواقفة إنه تم إدخال زوجته إلى غرفة العمليات في المستشفى، واستمرت العملية لأكثر من 3 ساعات متتالية حتى تمكن الأطباء من استئصال الشاش الطبي الذي التف على أمعاء المريضة طيلة عام وهي ترقد الآن في المستشفى وحالتها الصحية مستقرة.

وحسب تقرير طبي صادر عن الدكتور معن أبوالهيجاء اختصاصي الجراحة العامة والعظام في مستشفى إربد التخصصي، تم إجراء عملية جراحية للمريضة لميا المساعدة، وتبين خلال العملية وجود شاشة جراحية كبيرة الحجم مع تهتك شديد في الأمعاء.

وبدوره، قال الناطق الإعلامي في وزارة الصحة حاتم الأزرعي إن هناك قانونا للمساءلة الطبية وبإمكان أي متضرر اللجوء للقضاء النزيه ضد أي طبيب أو مستشفى في حال شعر بوجود تقصير أو خطأ طبي .

وأكد الأزرعي، أن الوزارة ستحيل القضية في حال وصولها إلى قسم الرقابة الداخلية والمستشفى المختص لإجراء تحقيقات داخلية للوقوف على حيثيات القضية.

الغد