الخميس 23-05-2024
الوكيل الاخباري
 

القوات المسلحة تنفذ تمرينا في المنطقة العسكرية الشرقية

1120217161922112643996


الوكيل الاخباري - نفذ لواء الشهيد وصفي التل الآلي/ 2 أحد تشكيلات المنطقة العسكرية الشرقية التابعة للقوات المسلحة - الجيش العربي، الخميس، تمريناً عسكرياً تعبوياً دفاعياً (السد المنيع).

ويأتي التمرين في ضوء مساعي القيادة العامة للقوات المسلحة للوقوف على جاهزية تشكيلاتها ووحداتها وقدرتها على تنفيذ الواجبات المطلوبة والمحتملة، وبما يتناسب مع مستجدات التدريب العسكري الحديث.

اضافة اعلان


وهدف التمرين إلى التأكد من قدرة وكفاءة القادة وهيئة الركن على التحضير وتسلسل إجراءات التخطيط وصنع القرار العسكري وتطبيق إجراءات المعركة الدفاعية في جميع مراحل الحرب وحسب ما يتطلبه الموقف العملياتي، وقدرة التشكيل على مواكبة التطور التكنولوجي الذي طرأ على طبيعة وآلية الحرب الحديثة ومواجهة الظروف والتحديات المحيطة، إضافة إلى رفع مستوى تدريب المشاركين في تنفيذ العمليات التعبوية الليلية والنهارية المختلفة.

واستمع رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي إلى إيجازين من المساعد للعمليات والتدريب العميد الركن عبدالله شديفات وقائد المنطقة العميد الركن حسان عناب عن مراحل التدريب وواجبات التشكيل وبما يتوافق مع التعليمات الصادرة عن القيادة العامة للقوات المسلحة وعن واقع التدريب في وحدات المنطقة.

وباشر لواء الشهيد وصفي التل والوحدات المساندة له، تنفيذ سيناريو معركة دفاعية بدأت بقصف مدفعي لأهداف عالية القيمة في العمق، بالتزامن مع قيام سلاح الجو الملكي بتدمير أهداف استراتيجية بواسطة رمايات دقيقة من طائراته المقاتلة والعامودية، واستخدام الأسلحة المختلفة من الوحدات المدافعة وإسنادها القياسي باحترافية في التعامل مع الأهداف الحيوية ودقة في تنسيق النيران وحسب مجريات المعركة الدفاعية.


وتضمن التمرين انفتاح المنطقة الإدارية لإسناد العمليات التي ينفذها اللواء بكفاءة واقتدار واحترافيه، وتزويده بكافة المتطلبات الإدارية اللازمة لإدامة المعركة بظروف مشابهة للعمليات الحقيقة، واحتوت المنطقة على محطة تضميد وسرية التموين والنقل الملكي وصيانة آليات ومعدات اللواء، ومحطة تطهير من العوامل الكيماوية وقفص الأسرى.

وفي نهاية التمرين أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة خلال لقائه مرتبات التشكيل، استمرار القيادة العامة في تنفيذ توجيهات جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة جلالة الملك عبدالله الثاني الهادفة إلى تقديم الدعم الكامل لتشكيلاتها ووحداتها لتبقى على جاهزية وكفاءة عاليتين لتلبية المتطلبات العملياتية ومجابهة أي محاولات يراد منها العبث بأمن الوطن ومقدراته المختلفة.

وأكّد أن القوات المسلحة الأردنية مستمرة في استخدام أحدث الوسائل والمعدات العسكرية والتكنولوجيا الحديثة وتوظيفها في هذا الجانب؛ لضمان تنفيذ المهام الموكلة لها على أكمل وجه.


حضر التمرين عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة