الخميس 24-10-2019
الوكيل الاخباري



المسلماني : الحكومة والنقابة والحلقة الأخيرة




خيار مرعب ومزعج بدأ الحديث عنه اليوم يتعلق بإسقاط الفصل الدراسي قانونيا لاعتبارات تتعلق بعدد أيام الدوام للطلبه وهذا الخيار مرفوض حتى مجرد الخوض به او الاقتراب منه فمستقبل أبنائنا لا نقبل ان يكون رهينه لجولات حوار مفرغه لا ولن تصل لنتيجة طالما بقي الطرفين عند مواقفهم.

اليوم ستكون الفرصة الاخيره لحل هذه الأزمة وإذا لم يقدم أي طرف تنازلات سنكون امام موقف محرج وازمة حقيقية ربما تدفع الحكومة لقرارات تفاجئ الجميع وهذا ما لا نتمنى الوصول له.

مطلوب اليوم تقديم تنازلات لصالح الطالب والعملية التعليميه للوصول لحل مرضي للجميع فالحكومة لن تستطيع تقديم ما يطالب به المعلمين لأنه سيفتح شهية قطاعات أخرى وكما ان النقابة لن تنهي الإضراب دون تحقيق أي مكاسب وهنا يجب التأكيد على أن تقديم التنازلات لمصلحة الطالب لا يعتبر تراجع ولا انتقاص لأي من الطرفين.

الطرفين اليوم أمام اختبار حقيقي لإنقاذ الفصل الدراسي وإعادة الحياة إلى مدارسنا والنأي بابنائنا عن خلافاتهم وتجاذباتهم فإما أن تتفقوا وتنهوا هذا الملف أو ترحلوا جميعا.