السبت 26-09-2020
الوكيل الاخباري



مناشدة عاجلة أمام وزارتي الصحة والعمل

قصص تقشعر لها الأبدان يرويها أردنيون عن عاملات منازل - فيديو

424996e7-843c-4761-a46c-b42dc2b08027


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - خصّص "برنامج الوكيل" ، حلقة اليوم الثلاثاء ، للحديث عن قضية الفحص الطبي لدى العاملات في المنازل ، لكونها تؤرق عائلات أردنية ، الأمر الذي يؤدي إلى إرباك تلك العائلات ويُكبّدهم خسائرا ، حيث كان تفاعل الأردنيين واضحا وكبيرا.

اضافة اعلان
 

المواطن محمد الصمادي ، شارك من خلاله مستمعي البرنامج ، والذي يُبثّ عبر أثير إذاعة القوات المُسلّحة الأردنية "راديو هلا" ، بتجربته عند استقدام عاملة منزل ، حيث بيّن أن العاملة قد تُعاني من مرض "الإيدز" ، ولم يتم التأكد من ذلك نتيجة لتضارب الفحوصات الطبيّة لها.

 

لمشاهدة المادة : عاملة قد تكون مُصابة بـ'الإيدز' والوكيل: تواصلوا معنا غدا

 

اتصال الصمادي حدا بالإعلامي محمد الوكيل ، الحديث بهذا الشأن في حلقة اليوم، من خلال استقبال رسائل صوتية لما تعانيه عائلات أردنية، حيث القصص التي تقشعر لها الأبدان .

 

  رسائل صوتية عدّة انهالت على البرنامج ، حيث كان العنوان الأبرز لها ، توفير مركز صحي داخل المطار ، أو تطبيق ما يُسمى بـ"الحجر الصحي" ، في سبيل عدم إدخال العاملات إلى البيوت الأردنية دون التأكد من سلامتهنّ وخلوّهن من الأمراض.

 

جنين متوفٍ في رحمها

 

أبرز المشاكل التي تمّ عرضها على الهواء ، اكتشاف وفاة جنين في رحم عاملة بعد شهرين من استقدامها، ما سبّب لها نزيفا ، أدّى إلى إرباك العائلة ، والخوف على حياتها .

 

هروب عاملة 

هروب خادمة من منزل عائلة أردني في العاصمة عمّان ، وقالت مواطنة " لقد هربت عاملة ، من خلال ربط سلك كهربائي بالنافذة ، بعدما علمت أن ابنها سقط ،ودخل إلى قسم العناية الحثيثة ، ما دفعها بالهروب ، دون علمنا".

 

وأوضحت ، أن العاملة تمّ تسفيرها ، مشيرة أن استقدامها كلّف (2600) دينار ، دون تعويضها من مكتب استقدام العاملات .

 

فحوصات طبيّة مخالفة للواقع

ولفت مواطن ، أن هنالك مراكزا طبية، تقوم بإجراء فحوصات طبيّة لعاملات المنازل ، ولا تتمتّه بمصداقية ، ما يعني غياب المهنيّة ، بالرغم من أن الحاجة المُلحة في أن تكون تلك الفحوصات سليمة ومطابقة للواقع .

 

مناشدة لوزارتي الصحة والعمل 

وناشد الإعلامي محمد الوكيل - فيديو آخر الخبر -  وزارتي الصحة والعمل ، للوقوف على الأمر ، وتشديد الرقابة على المراكز الصحية المعتمدة لإجراء فحوصات العاملات.


وعزّز ما قاله مواطنون ، فيما يتعلّق بتوفير مركز صحي في المطار ، لإجراء فحوصات طبية لعاملات المنازل قبل دخولهنّ إلى الأردن ، كإجراء احترازي ، ووقائي.

 

وقد استطرد الوكيل كلامه ، بالحديث عن تقرير ديوان المحاسبة الأخير ، حيث ذكر ، أن (1222) من عاملات المنازل في الأردن تحمل أمراضا سارية مثل ، التدرن ، الإيدز ، والتهاب الكبد نوع "ب".


كما أن هنالك وقتا طويلا ما بين تاريخ تقديم الشكاوى من المواطنين على بعض مكاتب استقدام العاملات لوزارة العمل ، وبين تاريخ معالجة تلك الشكاوى، حيث إن غالبيتها يتم حلّها وديّاً دون أن تُسجل مخالفة على تلك المكاتب.

وزاد التقرير " هنالك بعض المكاتب تتأخر في تنظيم معاملات استقدام العاملات، بالرغم من تقاضيها الرسوم من المواطنين ".