الثلاثاء 29-09-2020
الوكيل الاخباري



لم يشعر بالخوف وقام بقلب الجثّة

في لقاء حصري .. صيّاد يكشف تفاصيل جديدة في عثوره على جثّة الخطيب

392f4328-1373-4857-b784-b76b9ef8df67
الصيّاد مصطفى تركي


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - روى الصياد مصطفى تركي - 39 عاما - تفاصيل العثور على جثة الشاب المفقود حمزة الخطيب، لافتا إلى أنه كان يقوم بصنع الشاي في أحد بيوت الشعر بالقرب من سدّ الملك طلال، قبل معرفة هويتها .

اضافة اعلان
 

وأشار تركي في تصريح خاص لـ"الوكيل الإخباري" ، أن عددا من الصيادين كانوا يتواجدون في رحلة صيد مساء أول أمس الأحد ،وقد عثر أحد الصيادين على جسم طافٍ، دون أن يقوم بالكشف عنه .

 

وأوضح ، أن الصياد أسرع إليه ، في "بيت الشعر " ، في سبيل اصطحابه ومعرفة ماهيّـة الجسم المتواجد في المكان .

 

الكشف عن الجــثة

وبين "أبو إبراهيم" - تركي - أنه قام بالتوجّه إلى مكان الجثة ، وزاد " توجّهت على الفور من خلال قاربي ، وذلك عند الساعة (7:30) مساء الأحد ، وكنت لوحدي حينها ، وقمت بمسك الجثة ، وقلبها ، وبادرت بالاتصال بسلطة وادي الأردن ، وإعلامهم بوجود جثة ، حيث طلب أحد المسؤولين مني ، الاتصال بعمليات الأمن العام ".

 

وعن ردة فعله حيال ذلك ، أجاب " لقد علمت للوهلة الأولى أن الجثة تعود للشاب الخطيب، وتم التواصل مع الأجهزة الأمنية ، في سبيل الإبلاغ عنها ، وقد هرع رجال الدفاع المدني خلال دقائق إلى المكان ".

 

وبين تركي ، أنه لم يشعر بالخوف من هول الموقف ، حيث وجود جثة ، والوقت المتأخر في منطقة مثل سدّ الملك طلال ، وزاد " الحمد الله ، بقوة قلبي تمكّنت من الكشف عن الجثة ، حيث تمّ معرفة مكان الشاب المفقود منذ شهر بعد  غرقه في سيل الزرقاء".

  


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة