الثلاثاء 18-05-2021

لعبا مع بعضهما وغادرا الحياة معا .. طفلا مُتصرف لواء البترا يواريان الثرى بعد غرقهما

9194a6c48f880032f1368fb86902afdf


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - ودّع طفليه الوداع الأخير ، وقبّلهما مُحتضنا جسدهما الغض، فقد رحل طفلاه ، ابنه  يقين - 9 سنوات - وابنته أنوار - 7 سنوات- بعد أن لقيا حتفهما غرقا في بركة زراعية داخل قرية الدفيانة بمحافظة المفرق. 

اضافة اعلان

اظهار أخبار متعلقة

 

متصرف لواء البترا سلطان الماضي، فقد فلذتي كبده في ذات اليوم ، فقدهما ولن يشتر لهما ملابس العيد ، بل سيكتفي بالنظر إلى ألعابهما، ضحكاتهما، وكتبهما، فكل شيء في أركان المنزل، سيفتقد طفلين كانا يلعبان مع بعضهما، حتى في موتهما لم يفترقا ، فقد غادرا في ذات الظروف- المكان والزمان -.


في الأمس - الثلاثاء - تم تشييع جثمان الطفلين ، وقد وارى جسداهما الثرى في منطقة المفرق، وسط دموع عائلة "يقين وأنوار"، وسط بكاء بألم مرارة الفقدان الأبدي، ليُصبح المشهد عاصفا بالحزن والأسى .


منزل الطفلين ودّع منذ يومين ضحكات بريئة ولعب طفلين ، كانا يلاحقان بعضهما البعض ، ولكنهما اليوم بين أحضان الثرى .


في أقل من عام 
في شتاء العام الماضي ، في مقابلة تلفزيونية  لمتصرف لواء البترا سلطان الماضي ، صرّح قائلا "أنه لا خسائر في الأرواح بحمد الله نتيجة فيضانات البترا وتم تأمين (3500) سائح"، فلم يعلم أنه وبعد أقل من عام ، سيكون القدرقاسيا عليه ويفقد طفليه غرقا ، ليس بفيضانات كما كان يخشى على غرق لواء البترا شتاء ، بل غرقا في بركة زراعية في حادثة قضاء وقدر.

 

الماضي، سيمضي قدما بإيمانه وصبره ، وهو على يقين أن طفليه - أنوار ويقين - سيكونان طائرين في الجنة - بإذن الله تعالى - .

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة