الإثنين 28-11-2022
الوكيل الاخباري

موسكو: إيطاليا نسيت المساعدات الروسية لها في جائحة كورونا

thumbs_b_c_afd65ba102a33c50ef864c61d86d6529


الوكيل الإخباري - أشارت الخارجية الروسية إلى أن الإيطاليين نسوا المساعدات الروسية لهم مع تفشي جائحة فيروس كورونا، في سلوك مذلّ وضعيف البصيرة يضرّ بالعلاقات بين البلدين.

اضافة اعلان

 

وجاء في بيان الوزارة: "لم تمر حتى سنتان.. لقد نسوا مساعدتنا.. اتضح أن ذاكرة الزملاء الإيطاليين لم تدم طويلا، مثل هذا السلوك الذليل وضعيف البصيرة لا يضر فقط بعلاقاتنا الثنائية، ولكن أيضا يوضح الشخصية الأخلاقية لسلطات إيطاليا ووسائل إعلامها".

وأشارت الوزارة إلى أن "شركة التلفزيون الإيطالية الحكومية قررت اللعب على روسفوبيا الرائجة الآن.. في سياق الحالة المتدهورة للاقتصاد الإيطالي وقصر النظر في الإجراءات التي اتخذتها روما في مجال الأمن الغذائي نتيجة التحاقها بالعقوبات ضد روسيا، فإن الأمر مريح للغاية لصرف انتباه الجمهور عن المشاكل الداخلية بتقارير مثيرة حول جواسيس موسكو".

وتابعت: "نود التذكير أنه في الوقت الذي لم يكن هناك شيء معروف عن فيروس كورونا، وكانت إيطاليا تتعرض لجائحة مرض مجهول ومخيف، كانت روسيا بطليعة الدول القليلة التي مدت يد العون للشعب الإيطالي ولأسباب إنسانية بحتة".


وأصدرت قناة التلفزيون الإيطالية الحكومية "RAI 3" في وقت سابق، فيلما وثائقيا اختصر محتواه حقيقة أن "الغرض من المهمة الإنسانية الروسية في لومباردي، التي عصفت بها الجائحة لم يتم اكتشافه في ذلك الوقت، فلم يكن لإنقاذ الأرواح، ولكن للتجسس على القوات والمنشآت العسكرية لحلف الأطلسي".


وفي نهاية مارس 2020، وصلت 15 طائرة تابعة للقوات الجوية الروسية إلى إيطاليا مع علماء فيروسات عسكريين ومتخصصين من وزارة الدفاع في مجال علم الأوبئة، وقاموا بتسليم 8 فرق طبية وتمريضية إلى جبال الأبينيني لمحاربة الفيروس التاجي، بالإضافة إلى معدات التشخيص وإجراءات التطهير.


وقام المتخصصون الروس بتطهير دور رعاية المسنين في حوالي 100 بلدة في لومباردي، ومعالجة أكثر من مائة مبنى ومنشأة، وأكثر من مليون متر مربع من المساحات الداخلية وأكثر من 450 ألف متر مربع من الطرق.

 

 

روسيا اليوم 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة