الجمعة 14-06-2024
الوكيل الاخباري
 

بعد صمت دام 11 عاما... صهيل الخيول العربية الأصيلة يدوّي في مدينة اللاذقية

ر


الوكيل الإخباري - بعد سنوات من التوقف عن نشاطاتها الرياضية، كانت فيها حاضنة لآلاف السوريين، عادت المدينة الرياضية إلى تألقها بعد عودة الأهالي إلى ديارهم .

اضافة اعلان


فبعد الانتهاء من معظم أعمال إعادة التأهيل التي جعلت المدينة تعود وبقوة لتكون قبلة السباقات الدورية كما كانت دائماً منذ عام 1987، حينما تم تنظيم دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط العاشرة.


على مساحة تبلغ 154 هكتاراً، تتربع المدينة الرياضية بوصفها إحدى المشاريع المهمة على مستوى العالم، إذ تم إنشاؤها وفق تصميم هندسي يتناسب مع موقعها ومخططات المدن الرياضية العالمية.


تضم حدائق ومطاعم وملاعب مكشوفة وصالات مغلقة، وخمس صالات مخصصة لكافة الألعاب الرياضية ككرة اليد والسلة والتنس، كما تتضمن 11 ملعباً لكرة المضرب مع كافة مرافقها العامة، بالإضافة لمسابح شتوية ومسبحاً للغطس ومسبحاً خاصاً بالأطفال، كما يوجد ضمنها متحف للفن الحديث والذي يعد الأول من نوعه في حوض المتوسط.


وبعد توقف استمر 11 عاماً، عاد صهيل الخيول ليملأ سماء المدينة الرياضية، حيث أقامت الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة، السباق الدوري الثالث في ميدان سباق الخيل بمدينة الأسد الرياضية، ظهر اليوم الجمعة، برعاية محافظ اللاذقية والاتحاد الرياضي العام، و بالتعاون مع مديرية الخيول العربية في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ونادي الشرطة للفروسية.

 

سبوتنيك عربي