الأربعاء 20-01-2021
الوكيل الاخباري

الجميد المستورد يحتل المرتبة الاولى

الجميد الأردني في خطر ومناشدة لإنقاذه

maxresdefault (1)


الوكيل الإخباري – عماد العجلوني - دقت جمعية حماية المستهلك ناقوس الخطر للتناقص الكبير في مبيعات "الجميد البلدي" بالمقارنة مع مبيعات الجميد المصنع والمستورد حيث تقدمت مجموعة من مصنعي " الجميد البلدي " بالشكوى والاعتراض على الانخفاض الكبير في تسويق منتجاتهم في الأسواق نظراً لإقبال المواطنين على شراء الجميد المستورد والذي يباع بأسعار زهيدة.

اضافة اعلان

من جهته أصدر رئيس جمعية حماية المستهلك بياناً ناشد فيه وزارة الصناعة والتجارة والتموين بالتركيز على هذه الصناعة المحلية باعتبارها ماركة اردنية نفتخر بها بالمقارنة مع الماركات الاخرى من الجميد المستورد للاردن والذي يباع باسعار اقل بكثير قد تكون مدعومة من مصادر تصديرها للاردن ولا يتمتع بنفس الجودة العالية التي يتمتع بها الجميد المحلي وذلك للقضاء على هذه الصناعة الوطنية التي امتدت لمئات السنين والمعروفة بتفوقها من الناحيتين النوعية والتصنيعية.


كما طالب العبيدات وزارة الصناعة والتجارة والتموين تشديد الرقابة على بائعي الجميد المستورد الذين يحاولون خداع المواطنين ويقومون ببيعهم الجميد المستورد على أنه جميد محلي مما يشكل خطرا على ديمومة هذه الصناعة التي يعتمد عليها الكثيرون لتساعدهم على ضنك العيش نتيجة للظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها أغلب ابناء الشعب الاردني من الطبقتين الوسطى والفقيرة في مختلف المحافظات.


ويذكر أن محافظة الكرك هي أكثر المحافظات الاردنية شهرة في صناعة الجميد البلدي بحيث صار يطلق على الجميد المحلي " الجميد الكركي" .