الخميس 29-07-2021
الوكيل الاخباري

جلسة حوارية حول أموال الضمان الاجتماعي

5202123155640433837586


 الوكيل الاخباري - أكد مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور حازم رحاحلة، أن الوضع المالي للضمان الاجتماعي مريح جدا إذا ما نظرنا الى الاعتبارات الحالية، ولكن "ذلك لا ينفي ضرورة اجراء إصلاحات تقاعدية لأن النظم التقاعدية الممولة جزئيا تحتاج دائما الى تعديلات مستمرة لأنها مرتبطة بضغوطات ديمغرافية واعتبارات اقتصادية".اضافة اعلان


وقال رحاحلة في حوارية بعنوان "أموال الضمان الاجتماعي: هل هي في خطر؟"، نظمها منتدى مؤسسة عبد الحميد شومان مساء أمس الاثنين، وشارك فيها اخصائية الحماية الاجتماعية في البنك الدولي مونتسيرات ميراليس، وأدارها المدير التنفيذي لمنتدى الاستراتيجيات الأردني الدكتور إبراهيم سيف، إن موجودات الضمان تبلغ حاليا حوالي 11.5 مليار دينار، والفوائد التأمينية السنوية تتجاوز نصف مليار دينار.

وأشار الى أن هناك نوعين من النظم التقاعدية العالمية؛ الأول ممول بالكامل "وهو بطبيعته في أي نقطة زمنية يكون فيها مطلوبات النظام التقاعدي يساوي موجوداته"، والآخر وهو المطبق في معظم دول العالم ومنها الأردن هو "النظام الممول جزئيا، وهذا النوع من النظم يتأثر تاريخيا بموضوع الهبة الديمغرافية التي تحفز على إعطاء منافع تقاعدية سخية، وفي المحصلة فإن كل الرواتب التقاعدية وينطبق ذلك على الأردن هي رواتب مدعومة بمعنى أن أي شخص يتقاعد يحصل على رواتب تقاعدية تتجاوز الاشتراكات التي دفعها للضمان الاجتماعي حتى لو اضيف اليها العائد الاستثماري وفي النهاية فإن هذا الدعم يتحمله الجيل القادم.