الثلاثاء 24-11-2020
الوكيل الاخباري

مكتب جلبها دون اكتراث للقوانين

عمـّان .. تفاصيل هروب 'خادمة ' تحمل 'الإيدز'

houeskeeping-1a_orig
عاملة منازل - تعبيرية


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - روى مواطن تجربته مع إحدى العائلات في العاصمة عمان ، حيث كان يعمل لديها ، فيما يتعلّق باستقدام عاملة منازل ، من إحدى الدول ، حيث اتضح فيما بعد أنها تُعاني من مرض "الإيدز"، وذلك منذ سنوات.

اضافة اعلان
 

المواطن - نتحفّظ عن ذكر اسمه - تحدّث لـ"الوكيل الإخباري " ، عن تفاصيل الحادثة ، قائلا" لقد تم جلب عاملة منزل لإحدى العائلات ، من خلال مكتب استقدام عاملات ، وبعد إجراء فحوصات طبية لها، تبيّن أنها تعاني من مرض الإيدز".

 

ولفت،  أنه تم أخذ عينات دم من العاملة ، ليتم فحصها من خلال مركز صحي مُعتمد من قبل وزارة الصحة ، وقبل نتائج الفحوصات ، لاذت العاملة بالفرار ، بعد (5) أيام من قدومها للأردن .

 

هربت بعد (5) أيام من دخولها الأردن

وزاد " هربت العاملة ، قبل ظهور نتائج الفحوصات ، وطالب المركز الصحي حينها بضرورة جلب الخادمة ، نتيجة لما تعانيه من مرض الإيدز ، وتمّ البحث عنها ، دون جدوى ".

 

المواطن ، أوضح أن وزير الصحة حينها ، قام بتعميم على "عاملة المنازل" من خلال الأجهزة الأمنية ، عدا عن نشر صورتها في إحدى الصحف الرسميّة من قبل العائلة التي جلبتها ،ولم يتضح بعد مكانها - في ذلك الوقت - .

 

وما يُجدر ذكره ، أن مكتب استقدام العاملات ، تقاضى أجره من العائلة ، دون اكتراث للقوانين الناظمة في هذا الشأن ، المُنبثقة من وزارة العمل .

 

"برنامج الوكيل" ألقى الضوء على الموضوع 

وزارتا العمل والصحة ، يقع على عاتقهما تنظيم ملف استقدام العاملات ، حيث أن تقرير ديوان المحاسبة ، والذي تم الحديث عنه في حلقة كاملة من خلال "برنامج الوكيل" ، تحدّث عن ذلك ، على وقع مطالبات أردنية بالوقوف عند هذا الأمر .

 

لمشاهدة المادة : استقدم عاملة منزل فاكتشف أنها ' لا تسمع ' وأخرى تحمل 'الإيدز'

 

 يُذكر أن تقرير ديوان المحاسبة لعام (2018) ، جاء فيه: 
أن (1222) من عاملات المنازل في الأردن تحمل أمراضا سارية مثل ، التدرن ، الإيدز ، والتهاب الكبد نوع "ب".


كما أن هنالك وقتا طويلا ما بين تاريخ تقديم الشكاوى من المواطنين على بعض مكاتب استقدام العاملات لوزارة العمل ، وبين تاريخ معالجة تلك الشكاوى، حيث إن غالبيتها يتم حلّها وديّاً دون أن تُسجل مخالفة على تلك المكاتب.

وزاد التقرير " هنالك بعض المكاتب تتأخر في تنظيم معاملات استقدام العاملات، بالرغم من تقاضيها الرسوم من المواطنين ".


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة