الجمعة 22-11-2019
الوكيل الاخباري



مواطنون يستنجدون

برنامج الوكيل.. دقّ ناقوس الخطر للواقع المائي بالأردن وهذا الحل

68b20765-253c-4621-a9a3-2bd64ca071f1



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني

 

اقترح الأستاذ الدكتور عاطف الخرابشة ، أستاذ مصادر المياه في الجامعة الألمانية – الأردنية ، وجامعة البلقاء التطبيقية ، حلولا لمواجهة مشكلة المياه التي تؤرق الأردنيين منذ سنوات ، أبرزها تحلية مياه البحر ، عدا عن الاستفادة من مياه الأمطار بإنشاء السدود والحفائر الصحراوية وتطوير واستغلال مياه الينابيع لشتى الاستخدامات.

 

وأشار الخرابشة في حديثه مع الإعلامي محمد الوكيل ، صباح اليوم الإثنين ، أن نسبة الفاقد في الأنابيب البلاستيكية التي تصل لمنازل المواطنين ، ارتفعت ، مقارنة بالفاقد في السنوات السابقة، لافتا ، إلى أن الامر بحاجة إلى استراتيجية وطنية ، هدفها التخلص من مشكلة المياه .

 

وأكد في "برنامج الوكيل" ، والذي يُبثّ عبر أثير إذاعة القوات المسلّحة الأردنية " راديو هلا" ، أن المواطن أضحى يرى المياه في الشوارع ولا يراها في منزله ، مشدّدا على أهمية استغلال المصادر التمويلية ، في سبيل إحياء مشاريع مائية ، لخدمة الأردنيين .

 

وعزّز الخرابشة، مبدأ تضافر الجهود الحكومية ، في الشأن المائي ، مُمثّلة بوزارات المياه والري، الزراعة ، والبيئة ، وتابع " لقد وصلنا لمرحلة تواجد المياه في الشوارع والناس عطشانين ".

 

دقّ ناقوس الخطر

وفي ذات السياق ، عقّب نقيب الجيولوجيين ، صخر النسور ، على واقع المياه في الأردن ، حيث أوضح للإعلامي الوكيل ، أن واقع الأردن المائي خطير ، وعزا ذلك ، لعدد من الأسباب ، أهمها موجات اللجوء الذي يتعرّض لها الأردن منذ سنوات ، ما يؤدي إلى زيادة استهلاك المياه، عدا عن أاخطاء تم ارتكابها في استثمار المنح المالية لغايات إقامة السدود في أماكن مناسبة .

 

وأكد النسور ، ان هنالك سببين رئيسيين لفقدان المياه ، وهما ، نوعية الأنابيب المُمتدة للمنازل ، عدا عن اعتداء متنفّذين على الآبار الجوفية ، لخدمة مشاريعهم الخاصة ، الأمر الذي يُشكل خطورة على المصادر المائية، وبالتالي تهديد الواقع المائي للسكان.

 

خطّة استراتيجية

وشدّد على اهمية إطلاق خطّة استراتيجية طويلة الأمد ، لمواجهة التحدي المائي ، وزاد " لا بد لخطة ملزمة للحكومات المتعاقبة"، مشيرا إلى أهمية تحلية مياه البحر الأحمر، إلا أن التكلفة العالية للمشروع تحول دون ذلك .

 

وتابع " لا بدّ من التوجّه إلى تحلية مياه البحر الأحمر ، للتخلص من مشكلة المياه "، وزاد " لم نستثمر علاقتنا الدولية في موضوع اللجوء السوري ، فيما يتعلق بالقطاع المائي".

 

وكشف النقاب ، على ان نسبة الملوحة في الأحواض المائية ، ارتفعت ، عدا عن انخفاض منسوب المياه فيها.

 

وعرّج النسور على أهمية إقامة السدود في المكان المناسب، حيث قال " سد الوحدة كلّف ما يقارب 80 مليون دينار ، مقارنة بالنسبة الضئيلة لاستقبال المياه على عكس ما كان متوقع".

 

مواطنون يستنجدون

الإعلامي الوكيل ، سلّط الضوء على موضوع انقطاع المياه في مختلف مناطق المملكة ، في "برنامج الوكيل" ، حيث عبّر مواطنون عن استيائهم حيال ذلك ، نتيجة لأعمال الصيانة في منطقة حوض الديسي، بحسب وزارة المياه والري /سلطة المياه .

 

وتعدّدت الشكاوى ، من مختلف محافظات المملكة ، ونوّه مواطنون، أن الموسم المطري الماضي ، شهد هطولا غزيرا للأمطار ، مستهجنين، توقيت انقطاع المياه ،حيث ذروة ارتفاع درجات الحرارة خلال الأسبوع الحالي ، عدا عن اقتراب العام الدراسي الذي يُصادف الأحد، ما يعني استهلاك أكثر للمياه .

 

ولفت كثيرون ، أن هنالك أصحاب صهاريج مياه ، يستغلون حاجة المواطنين للمياه ، حيث يعمدون على رفع أسعار الشراء ، ما يؤدي إلى إرهاق جيوبهم.

 

كما ناشد مواطنون وزارة المياه بإيجاد حل لانقطاع المياه بشكل مستمر ، عدا عن مطالبات بإيجاد بديل عن مياه حوض الديسي، تحسبا لأي طارئ .

 

وقد اجتمع الدكتور عاطف الخرابشة ونقيب الجيولوجيين على تحلية مياه البحر الأحمر ، للخروج من المأزق المائي.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة