الأربعاء 22-05-2024
الوكيل الاخباري
 

اكتشاف خطورة المتغير الجديد للفيروس التاجي المستجد

sans_titre_9417


الوكيل الإخباري - اكتشف العلماء اليابانيون أن المتغير الجديد للفيروس التاجي المستجد SARS-CoV-2 XBB.1.5 الذي ينتشر في النصف الغربي من الكرة الأرضية شديد العدوى.

اضافة اعلان

وتشير مجلة The Lancet Infectious Diseasesـ إلى أن المتغير SARS-CoV-2 XBB.1.5 الذي اكتشف في أكتوبر عام 2022 بالإضافة إلى سرعة انتشاره معدٍ جدا. وله طفرة جديدة في بروتين S ما يسهل ارتباطه بالمستقبل الخلوي (ACE2)، ما يسمح له بالتوغل في الخلايا البشرية. وتساعد هذه الطفرة على استبدال الحمض الأميني برولين بالحمض الأميني سيرين في الموضع 486 ما يمثل تهديدا فيروسيا لعدد من الأسباب.


وقد أجرى الباحثون سلسلة تجارب أظهرت نتائجها أن SARS-CoV-2 XBB.1.5 يتميز بارتفاع مؤشر التكاثر (Re) 1.2 مرة أعلى من الأصل XBB.1. . كما أن XBB.1.5 يحل بسرعة محل BQ.1.1، والذي كان المهيمن في الولايات المتحدة حتى الآن.


و اتضح أن بروتين XBB.1.5 S يتميز بمقاومة عالية للأجسام المضادة التي تسببها العدوى الخارقة للمتغيرات الفرعية BA.2 / BA.5. وبالتالي ، قد لا يظهر المرضى الذين أصيبوا بعدوى BA.2 / BA.5 سابقا مناعة قوية ضد XBB.1.5 ، ما يزيد من احتمال إصابتهم بالمرض ثانية.


ويعتقد العلماء اليابانيون أن SARS-CoV-2 XBB.1.5 يمكن أن يصبح تهديدا خطيرا للصحة في نصف الكرة الأرضية الشرقي أيضا، لذلك يجب اتخاذ إجراءات وتدابير وقائية سريعة.

 

روسيا اليوم 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة