الثلاثاء 13-04-2021

اسرار و كواليس حول التعديل الوزاري القادم

ssss



الوكيل الاخباري - مجدي الباطية-
من المتوقع ان يجري الدكتور بشر الخصاونة  التعديل على حكومته، مطلع الأسبوع المقبل،ومن المرجح أن يشمل التعديل 6 إلى 10 حقائب وزارية، وكذلك تبادلات بين الوزراء، إضافة إلى احتمالية تقليص عدد الحقائب الوزارية .
اضافة اعلان

ويرى مراقبون ان التشكيلة الجديدة يجب ان تكون على قدرة كبيرة في متابعة الأجندة الحكومية والملفات المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا، وأخرى ذات علاقة بالاقتصاد، للخروج من أزمة الاقتصاد وارتفاع معدلات البطالة وزيادة معدلات الفقر والواقع المعيشي برمته.

وعلى رغم ان التعديل الوزاري كان مطروحاً منذ فترة طويلة، فقد أعلن الخصاونة أن أداء الوزراء تحت التقييم، والتعديل اليوم لم يأت بشكل مفاجئ ، ولكنه جاء كنتيجة مباشرة لاستقالة وزير العدل، بسام سمير شحادة التلهوني، ووزير الداخلية سمير إبراهيم محمد المبيضين من منصبيهما الأحد الماضي، لمخالفتهما أوامر الدفاع، بعد طلب مباشر من رئيس الوزراء بشر الخصاونة.

 مصادر المحت لموقع الوكيل الاخباري أن حصة الترضيات في التعديل لن تكون كبيرة، وذلك بهدف التخفيف من الانتقادات التي تعرضت لها الحكومة خلال الفترة الماضية، قائلة إن الرئيس الخصاونة سيسعى إلى استقطاب شخصيات، تعمل على تهدئة الشارع، وتحسين صورة الحكومة.

 وحول التسريبات التي يتم تناقلها من اسماء لوزارء سيغادرون او يدخلون الحكومة قالت المصادر ان قوائم من سيغادر أو يدخل الحكومة قابلة للسحب والإضافة خلال الساعات القليلة المقبلة ، وان ما يتم تناقله عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل اعلام يبقى مجرد تكهنات قابلة للمراجعة والتغيير .

وأدت حكومة الخصاونة الأولى اليمين الدستوري في 12 أكتوبر 2020 ، وبعد شهر من تشكيل الحكومة، وإجراء الانتخابات النيابية، وفي 12 تشرين الثاني 2020 ، أعلن رئيس الوزراء بشر الخصاونة، أن وزير الداخلية، توفيق الحلالمة، قد استقال من الحكومة على إثر المخالفات التي تمت خلال اليومين الماضيين من مظاهر احتفال وشغب تلت العملية الانتخابية وحمل للسلاح واستخدامه في الاحتفالات في بعض مناطق المملكة.


وتشكلت حكومة الخصاونة من 31 وزيراً إضافة للخصاونة نفسه، منهم 3 سيدات بنسبة 9% من مجموع أعضاء الحكومة، وضمت 19 وزيراً سابقاً، بما فيهم رئيس الوزراء المكلف، منهم 8 وزراء من حكومة الرزاز المستقيلة، وبتصنيف الوزراء بحسب الخبرات المهنية فإن التشكيلة ضمت 4 أعيان وهم توفيق كريشان، وتوفيق الحلالمة، وإبراهيم الجازي، وأمية طوقان، ومرشحاً للانتخابات وهو محمود الخرابشة، و3 وزراء كانوا نواباً سابقين.