الإثنين 17-12-2018
الوكيل الاخباري



الاردن تخلص من 1500 طن من المواد الضارة بالاوزون



الوكيل الاخباري - الوكيل - نظم برنامج الامم المتحدة للبيئة «برنامج دعم الامتثال في دول غرب اسيا» وبالتعاون مع وزارة البيئة ورشة عمل اقليمية لخبراء الاوزون في دول غرب اسيا، في فندق الهوليدي ان في البحر الميت امس تمهيدا للمؤتمر الاقليمي لشبكة مسؤولي الاوزون في تلك الدول الذي يفتتح يوم غد الثلاثاء برعاية وزير البيئة ياسين الخياط. وفي بداية الورشة تحدث الدكتور عبد الاله الوداعي مدير الشبكة الاقليمية لمسؤولي الاوزون في دول غرب اسيا عن اهمية عقد هذه الورشة وما سيتمخض عنها من توصيات ايجابية لصالح المجتمعات البشرية والصناعية والمناخية.وقال مدير مشروع الاوزون في وزارة البيئة الدكتور غازي العودات في كلمة بافتتاح الورشة نيابة عن امين عام الوزارة، ان هذا الاجتماع ياتي ضمن خطة وبرنامج الشبكة الاقليمية لمسؤولي الاوزون والمنظمات الدولة والوكالات المنفذة لبروتوكول مونتريال لحماية طبقة الاوزون وبهدف تعزيز الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص والمؤسسات الدولية والجهات المانحة لنقل التكنولوجيا السليمة بيئيا واستخدام مواد رفيقة بالبيئة تحقق منافع بيئية ومناخية واقتصادية وتحمي طبقة الاوزون من التآكل.وقال انه سيتم خلال هذه الاجتماعات على مدار اربعة ايام وبمشاركة 12 دولة وعشر شركات صانعة للمواد الرغوية بحث افضل التقنيات المستخدمة في مجال العزل البنائي وصولا الى ابنية خضراء مستدامة وكذلك سيتم مناشة استراتيجيات الدول للتخلص من المواد الضارة بطبقة الاوزون.وقال ان « الاردن كان من اوائل الدول التي انضمت لاتفاقية فينا وبروتوكول مونتريال وقد تمكن من تنفيذ برنامجه الوطني للتخلص من المواد الكلورفلوروكربونية ( CFCs ) حيث تم التخلص من حوالي 1500 طن من المواد الضارة بالاوزون من خلال الدعم الفني والتقني والمالي لحوالي 165 شركة صناعية.واضاف العودات ان « الاردن سيتمكن من التخلص من 20% من استهلاكه للمواد المضرة بالاوزون في عام 2017 اضافة الى تنفيذ مشروع تجريبي ريادي مع الوكالة الالمانية GIZ باستخدام الطاقة الشمسية في مجال التبريد المركزي.وقال ممثل امانة الصندوق متعدد الاطراف لتنفيذ بروتوكول مونتريال ستيفان سيكرز ان « قطاع الرغويات يستهلك حوالي ثلث كميات المواد التي تستنفذ طبقة الاوزون اضافة الى الاثار البيئية المتمثلة بكمية الغازات التي تنطلق الى الغلاف الجوي والتي تؤثر سلبا على التغييرات المناخية التي نشهدها.من جانبه بين مسؤول السياسات والانفاذ في برنامج الامم المتحدة / مكتب غرب اسيا الدكتور خالد القلالي ان « الهدف من عقد الورشة هو مناقشة التحديات التي تتعلق بعملية الازالة في قطاع الرغويات سواء كانت تقنية او اقتصادية وخلق منصة للنقاش والتنسيق بين اصحاب العلاقة من القطاع الصناعي والحكومات بهدف وضع استراتيجيات وسياسات تؤدي الى الاهتمام بالبيئة دون حدوث اثار جانبية في النواحي الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع.الدستور