الأحد 17-02-2019
الوكيل الاخباري



تقرير مصور :: الأردنيون : الإسراف في الأكل مذموم وخاطئ




الوكيل الاخباري - الوكيل - ليث الحنيني - محمد البواعنة - الغذاء في الإسلام وسيلة لا غاية، فهو وسيلة ضرورية لابد منها لحياة الإنسان، دعا إليها القرآن {يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ}1، وجعل الله في الإنسان ميلاً للطعام، وقضت حكمته أن يرافق هذا الميل لذة ليتمتع الإنسان بطعامه،والأصل في الأغذية أنها لبناء الجسم، وتعويض ما يندثر من أنسجته، وتقديم القدرة الكافية في الحفاظ على حرارته.ومعلوم أن شهر الصيام والقيام والقرآن هو فرصة لتجنب الشهوات، إلا أننا قد درجنا على تحويل رمضان إلى شهر أكل ما لذّ وطاب، نستهلك خلاله أضعاف ما نستهلكه في الشهور الأخرى، فنبدأ بالاستعداد له من بدايات شهر رجب، وتقوم معظم الدول الإسلامية باستيراد أطنان اللحوم والمواد الغذائية،كما تتصاعد الحملة المسعورة تدفع الناس دفعًا للإسراف في شراء الطعام والشراب؛ حتى تصل الحملة إلى ذروتها في نهاية شعبان، ويصبح رب الأسرة تحت ضغط نفسي عنيف؛ إذ كيف يتقاعس عن توفير كل هذه الملذات لأفراد الأسرة؟‏ وبالتالي يندفع الجميع إلى طريق الأكل والشرب بلا هوادة ولا وعي،‏ حتى أصبح رمضان هو هذه الأشياء .  وتاليا التقرير الذي أعده موقع الوكيل الأخباري ::