الإثنين 03-08-2020
الوكيل الاخباري



بعد مواجهات عنيفة

من جديد .. إرجاء الاستشارات النيابية في لبنان

1-1305675
الرئيس اللبناني ميشال عون



الوكيل الإخباري - أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، الاثنين، وللمرة الثانية، إرجاء  المشاورات النيابية لتسمية رئيس جديد للحكومة.

 

جاء ذلك بعد يومين شهدا مواجهات عنيفة بين القوى الأمنية ومتظاهرين رافضين لإعادة تسمية رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري.

ومن جهتها، أكدت الرئاسة اللبنانية في تغريدة على حسابها في تويتر "الرئيس عون تجاوب مع تمنّي الرئيس الحريري تأجيل الاستشارات النيابية إلى الخميس 19 ديسمبر، لمزيد من التشاور في موضوع تشكيل الحكومة".


وقد غطى دخان الغاز المسيل للدموع وسط العاصمة بيروت ، مساء أمس الأحد، في الوقت الذي طاردت فيه قوات الأمن محتجين قرب مبنى البرلمان اللبناني، في ثاني يوم من الاشتباكات بالشوارع والتي أدت إلى سقوط عشرات الجرحى.

 

حاول مناصرو حركة أمل وحزب الله اقتحام ساحتي رياض الصلح والشهداء وسط بيروت وأفادت تقارير بإطلاق عيارات نارية بشكل كثيف إلا أن القوى الأمنية تصدت لهم.


وفي تغريدة لقوى الأمن، أشارت إلى أنها استمرت بضبط النفس لمدة ساعة ونصف الساعة وهي تتعرض للاعتداء بالحجارة والمفرقعات النارية منها ما هي صنع يدوي وتحتوي على كرات صغيرة من قبل المندسين، مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى في صفوفها فأعطت الأوامر لعناصر مكافحة الشغب باستعمال القنابل المسيلة للدموع لإبعاد المعتدين.

 

ومثلت تلك أعنف اضطرابات في بيروت خلال موجة تاريخية من الاحتجاجات التي اجتاحت لبنان منذ 17 أكتوبر ودفعت سعد الحريري للاستقالة من رئاسة الحكومة.

 

المصدر : سكاي نيوز

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة