الخميس 29-07-2021
الوكيل الاخباري

القرويُّ المُتَعَمِّن



 
قلتُ لك ألف مرّة (أيها القرويُّ المُتَعَمِّن) : عمّان ليست لك ..ولا لأشكالك ..عمّان لأهلها يا عمّي ..افهم عاد و خلِّصنا ..!! عمّان التي تحبّها في الليل ؛ وتقعد تتبطّح شمالا و يميناً في ( الغور ) بانتظار الصباح كي تذهب و تلاقيها ؛ هي غير موجودة إلا في خيالك ..ومهما بحثتَ عنها ..لن تجدها ..فعمّان (أيها القرويُّ المُتَعَمِّن) لمن معه أكثر ؛ ولمن يدفع أكثر..!!اضافة اعلان


بالأمس ..ألم تكن في عمّان ..؟؟ ألم تمشِ في شوارعها كالأهبل ..ألم تشعر أن كل الناس ( تؤشِّر ) عليك : هيّو إللي جاي من الغور ..؟ ألم يكن شكلك مثل أشكالهم ولبسك مثل لبسهم ..ومع ذلك عرفوك بالإحساس ..أنت غريب على كل حال ولو ( بوسّتَ ) الجميع و عملت حالك عارفهم من ألف سنة ..!!

بالأمس ..ألم تقف عمّان على أحد جبالها و لمّا ( مرّيتْ ) قعدت (تزقِّر) عليك حجار ..وهي تضحك و تضع يدها على فمها من شدة الضحك ..؟؟ ولك يا أهبل عمّان مش إلك ..عمّان للي لابس ( جينز و رص و كَص ) ..عمان للي يتعطر كل نص ساعة ..أو ينزل ينظِّف كندرته كل خمس دقايق ...!!

اسمع (أيها القرويُّ المُتَعَمِّن) يا اهبل ..انا اعلم كم تحب عمان ..وأعلم أنها لا تحبك ..يعني حب من طرف واحد ..لذلك أنصحك أن تذهب لأي محل بالة ..واشتري ( شورت لعند الركبة ..و..فانيلا عليها صورة شفايف حمرا قد راس الغنم ) وبوط رياضة ..و سنسال أصفر ( فالصو ) برقبتك ..و واحد بإيدك الشمال تظل تلعب فيه بإصبع السبابة ..ومش غلط تحطلك إسوارة في إيدك ..و خلّي الموبايل بـ ( دكّة الشورت ) وسماعات الموبايل خليها شابكة على طول ..!! وإذا بدك تحط أي إضافات أو إكسسوارات ؛ مش غلط ..حُط وما تخاف ..!!

الآن (أيها القرويُّ المُتَعَمِّن) ..امشِ بوسط شوارع عمّان حبيبتك ..امشِ حبيباً مفعماً بـ ( الطنططة/ من الطنط ) ..ستخرج عمان كلها لرؤيتك ..سيؤشرون عليك ..سيتهامسون ...ويقولون : إيش جايب الغوراني هون ..؟؟ وليش عامل بحالو هيك ..؟؟ يعني (أيها القرويُّ المُتَعَمِّن) رح يعرفوك إنك مش عمّاني..رح تظلي مثل الثور الأبرق ..غريباً غريباً غريباً ..حتى لو شلقت حالك نصّين..!!