السبت 13-08-2022

المغرب.. خبراء يحذرون من ذروة كورونا في أيام العيد

61cb66444c59b7666672d570

الوكيل الإخباري - حذر خبراء من ارتفاع كبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا في المغرب، مع بداية موسم العطل والتجمعات العائلية خلال عيد الأضحى والحفلات والأسفار.

وقد شهد عدد الإصابات ارتفاعا ملحوظا منذ أسبوعين، حيث لامس المؤشر الذي تنشره وزارة الصحة المغربية، 3000 حالة كمتوسط يومي.

اضافة اعلان


الدكتور الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، عزى هذا الارتفاع بالأساس إلى "الحركة الكبيرة داخل المجتمع وانتشار المتحورات الفرعية الجديدة للفيروس، والنقص في المناعة".


ولفت حمضي إلى أن "هناك تراخيا في الالتزام بالتدابير الوقائية من قبل المواطنين"، لافتا إلى أن "هذا التراخي تعرفه جميع دول العالم بسبب الاعتقاد الخاطئ بأن الجائحة قد انتهت".

 

ذروة الانتشار
من جانبه، أكد البروفيسور خالد فتحي، أستاذ بكلية الطب والصيدلة بالرباط، أن عدد الإصابات سيواصل الارتفاع خلال الأيام المقبلة، رغم أن الأرقام لا تعكس الحقيقة الوبائية على أرض الواقع؛ فالمؤشرات الفيروسية مرتفعة جدا، لا سيما معدل الإيجابية الذي يفوق 25 في المئة.


وتابع الخبير، في تصريح خص به : "هذه الموجة من المتحور الفرعي BA.5 ستشبه بالتأكيد سابقتها BA.2 التي كانت قصيرة وسريعة، كما أن البيانات الأوربية تؤكد أن النسخة الحالية ستأخذ بالمغرب نفس المسار الذي سلكته بهذه الدول.


وأشار البروفيسور إلى أن "المغرب يتحكم في الموجة من حيث الدخول إلى المستشفى والعناية المركزة، حيث تبقى الأرقام في الحدود المقبولة وربما تكون أقل من موجة أوميكرون السالفة".


وتوقع فتحي أن "انتشار الفيروس سيبلغ ذروته في منتصف شهر يوليو، تزامنا مع أيام عيد الأضحى، حيث سينتشر المتحور BA.5، قبل أن ينخفض عدد حالات الإصابة في نهاية يوليو وبداية شهر أغسطس".

 

سكاي نيوز 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة