الخميس 04-06-2020
الوكيل الاخباري



طلبتنا في كازخستان يناشدون الملك بالعودة

image (1)



الوكيل الإخباري – ناشد 500 طالب وطالبة في جمهورية كازخستان، الملك العودة إلى أراضي المملكة، بسبب تفشي فيروس كورونا في معظم أوروبا.

وقال الطلبة في الرسالة التي وصل "الوكيل الإخباري"، نسخة منها، إنهم يستطيعون التكفل في تذكرة العودة والالتزام بمدة الحجر المطلوبة عند العودة، في حال تم السماح لهم بذلك.

وتاليا نص الرسالة:

إلى سيدي صاحب الجلالة ،جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه .


نحن أبنائك الطلاب من على مقاعد الدراسة في بلاد الغربة (جمهورية كازخستان ) نوجهُ لجلالتكم رسالة الابن لأبيه ولقائده ورمز وطننا ،إلى مليكي المُفدى مصدر فخرنا واعتزازنا بحكمة وحنكة القائد وقربه الدائم بين أبناء شعبه .


بدايتاً سيدي نرسل لكم ولحكومتنا ولشعبنا وأرض تراب وطننا التحية والسلام  في بلاد الغربة ،ونقول ُ لكم سيدي شكرا ً حيث أن شاشات التلفاز وجميع وسائل التواصل الاجتماعي في كل العالم كان لها حديث دائم غير منقطع عن تميز الاردن وقائد الاردن ورُقي شعبها في التعامل مع هذا الوباء العالمي
سيدي صاحب الجلاله إسمح لنا أن نرسل لك مناشدة  عن واقعنا الذي نمر به ،الوباء يحاصر دول أوروبا والعالم ويتفشى في جمهورية كازخستان ونحن كأردنيين مغتربين بعيدين عن حظن الوطن يحاصرنا الخوف ،يحاصرنا الوباء وتقلتنا دموع الأهل حالنا حال المغتربين كل ،في كل يوم لا ندري ماذا نفعل بحالنا او كيف نهدئ على قلوب أهلنا في وطننا ،حيث أن هناك ٥٠٠ طالب وطالبة يدرسون في نفس المدينه (الماتا -كازخستان ) ومعظمهم في جامعة واحده  ،وأصبح التعليم هنا عن بعد لكن تم الإعلان عنه بعد فترة متأخرة من تاريخ السماح للأردنيين بالعودة .


وقد تغيرت جميع مظاهر الحياة وحالات المرض هنا في ازدياد و الحوالات المالية هنا صعبة جدًا  ولا أحد معنا سوى سفارتنا و التي تقدم ما بوسعها و من هنا نقدم لها جزيل الشكر ممثلة بالسفير الدكتور يوسف عبد الغني البزايعة والقنصل الدكتور عيسى حجازين هم فقط من نتواصل معهم ويقدموا النُصح لنا لكن نحن نعلن والسفارة أيضا حجم الخطر المتزايد ،فإليك الملاذ سيدي أن تنقذ أبنائك بالعودة إلى الوطن.


سيدي صاحب الجلاله كما عودتنا أن يكون الأردني قوي في كل الظروف و أن الأردني صلب في جميع المصاعب ،ونحن نعلم حجم التحديات التي تمر بها المملكة ولأن الاردنيين دوماً كتفاً واحدًا همهم المصلحة الوطنية وسلامة جميع أبناء هذا الوطن فكرنا وبعض الزملاء والإخوة الاردنيين ببعض الحلول ومنها في ظل هذه الازمه ان نضمن طريقة عودة للوطن ويكون لنا دور في حمل كتف من المسؤوليه على النحو الآتي ،يتحمل كل طالب يرغب بالعوده ثمن تذكرة العوده وعليه حجر صحي بوقت محدد للحجر تحدده وزارة الصحه وان زاد عن ١٤ يوم .
وأخيراً سيدي اسمح لي ،فَلَو كان بقائنا خارج الوطن فيه مصلحة الوطن فنحن سيدي فداء الوطن وفداءاً لكم سيدي وفداء شعبنا العظيم ،.
الليل ُفي الغربه طويل طويلٌ جداً وشوقنا للوطن كبير وخوفنا عليه أكبر ،حماكم الله سيدي وحمى شعبنا العظيم وبلدنا الاردن ،
جنودك الأوفياء المخلصين في الغربه
حمى الله الأردن وأزال الهم والغم اللهم آمين
والسلام عليكم ورحمة الله