الجمعة 30-09-2022
الوكيل الاخباري

ما الذي يسبب ألم الذراع بعد تطعيم لقاح فيروس كورونا

كبار السن اقل عرضة لالم الذراع بعد تطعيم لقاح فيروس كورونا


الوكيل الاخباري - يُعد ألم الذراع من الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً بعد تطعيم لقاح فيروس كورونا، وقد سجل الخبراء هذا الأثر الجانبي بنسبة أكبر بين متلقي لقاح كورونا الأصغر سناً. إذ أبلغ 83% من الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عامًا عن ألم في الذراعين بعد تلقي الجرعة الأولى، وفقًا لتجربة سريرية حول لقاح  Pfizer-BioNTechبالمقارنة مع 71% ممن تزيد أعمارهم عن 55 عامًا .

وفي تجربة مماثلة للقاح موديرنا، أبلغ 87% من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا عن ألم موضعي بعد الجرعة الأولى من هذا اللقاح أثناء التجارب السريرية، مقارنة بـ 74% ممن تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

ولشرح سبب ألم الذراع بعد تطعيم لقاح فيروس كورونا، نقلت صحيفة "ستريتس تايمز" عن البروفيسور أوي أونغ من كلية الطب في سنغافورة، قوله أن الآثار الجانبية التي يتم الإبلاغ عنها بشكل شائع للقاحات Covid-19 القائمة على تقنية  mRNA، كـ"فايزر" و"موديرنا"، وتنتج بشكل كبير جراء الاستجابة المناعية للجسم. وهي عبارة عن ألم في موقع الحقن، وإرهاق، وصداع، وآلام في الجسم.

وأضاف في مقابلة مع الصحيفة المذكورة: "على سبيل المثال، الألم في موقع الحقن لا ينتج فقط عن إدخال إبرة الحقن تحت الجلد، لكن أيضًا بسبب اختراق الخلايا المناعية لموقع الحقن من أجل التقاط اللقاح".

كما أن الخلايا المناعية المُنشطة "تتحدث" إلى الخلايا المناعية الأخرى لتنسيق استجابتها من خلال المواد الكيميائية، مما يسبب الآثار الجانبية، بحسب ما أوضح البروفيسور أونغ. وهو ما يُفسر سبب تعرض المزيد من الأشخاص لآثار جانبية بعد الجرعة الثانية مقارنة بالجرعة الأولى، كون اللقاح الأول يقوم بتهيئة الجهاز المناعي لبروتين فيروس كوفيد-19. لذا يرجح البروفيسور أونغ أن تكون الاستجابة المناعية للجرعة الثانية أقوى من الأولى.

اضافة اعلان

 

هي 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة