الأحد 25-07-2021
الوكيل الاخباري

موديرنا... لقاح جديد للإنفلونزا بتقنية لقاحات كورونا

لقاح ٢


الوكيل الإخباري - بدأت موديرنا تجارب بشرية على لقاح جديد محتمل للإنفلونزا، حيث يستخدم اللقاح الجديد تقنية إم آر إن إيه، وهي نفس التقنية المستخدمة في صنع لقاح الشركة الخاص بكورونا.

اضافة اعلان


وبحسب موقع هيلث لاين، إذا نجح اللقاح، فقد يكون أكثر فاعلية من لقاح الإنفلونزا الحالي.


وقالت موديرنا في 7 تموز الجاري أن المشاركين تلقوا جرعات التطعيم في المرحلة 1/2 من دراسة إم آر إن إيه 1010، من لقاح الإنفلونزا الموسمية للبالغين الأصحاء في الولايات المتحدة.


ويعتبر هذا هو أول لقاح مضاد للأنفلونزا الموسمية من شركة موديرنا، يستهدف السلالات الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية للوقاية من الإنفلونزا.


وتقدر منظمة الصحة العالمية أن حوالي 3 إلى 5 ملايين حالة من حالات الإنفلونزا الشديدة تحدث في جميع أنحاء العالم كل عام، مما يتسبب في وفاة 290.000 إلى 650.000 حالة وفاة مرتبطة بالأنفلونزا.


وتشير تقارير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أن لقاح الإنفلونزا الحالي "يقلل من خطر الإصابة بمرض الأنفلونزا بنسبة تتراوح بين 40% و 60%، بين إجمالي السكان خلال المواسم التي تتطابق فيها معظم فيروسات الإنفلونزا المنتشرة بشكل جيد مع لقاح الإنفلونزا.


تهدف موديرنا إلى تحسين فعالية اللقاح من خلال استكشاف تركيبات مستضدات مختلفة ضد فيروسات الأنفلونزا الموسمية.


ويقول الدكتور سكوت برونشتاين، المدير الطبي لسوليز هيلث في لوس أنجلوس، كاليفورنيا، "نحن نعيش في وقت مثير للغاية في الطب، عندما تسمح لنا تقنية تسلسل الحمض النووي بتحديد الأسباب الجينية للعديد من الأمراض و ستوسع خياراتنا للعلاجات".


ويضيف أنه بينما يشعر الكثير من الناس بالقلق من أن التكنولوجيا المستخدمة لهذا النوع من اللقاحات جديدة وغير مختبرة ، فقد تمت دراستها بالفعل منذ الثمانينيات.


يشار إلى أن لقاحات إم آر إن إيه يرشد خلايانا لإنتاج بروتين غير ضار أو حتى مجرد قطعة من البروتين، مما يعلم الجهاز المناعي التعرف على مسببات الأمراض التي تحمل البروتينات و تحييدها عندما يصاب الشخص في المستقبل.

 

سبوتنيك عربي