الثلاثاء 05-07-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

OPPO الأردن تدعو الشركات الناشئة الأردنية للتسجيل بمسرّعة الابتكار الخاصة بها

oppo


الوكيل الإخباري - دعت شركة OPPO الأردن، الشركات الناشئة والريادية الأردنية للتسجيل بمسرّعة الابتكار الخاصة بمعهد OPPO للأبحاث، وذلك لمساعدة هذه الشركات في إطلاق العنان لأفكارها.

اضافة اعلان

وقالت الشركة أن باب التقدّم مفتوح للتسجيل بالمسرّعة حتى 30 حزيران (يونيو) المقبل، للمبتكرين والشركات الناشئة التي تستخدم التكنولوجيا لجعل العالم مكانا أفضل للعيش.
وحددت OPPO الموقع الالكتروني oppo.com/en/proposal للحصول على مزيد من المعلومات حول المسرّعة، أو لتقديم الفكرة، أو المشاركة في مشروع التوصية للمشاريع التي تحمل أفكارا ريادية.
كانت OPPO أطلقت مؤخرا مسرّعة الابتكار الخاص بمعهد OPPO للأبحاث، لدعم الرياديين في الشركات الناشئة بحقل التكنولوجيا، من خلال البحث عن أفكار ومشاريع حول العالم، لاحتضانها في المسرّعة، بهدف تمكين الرياديين من أصحاب الأفكار التكنولوجية والمخترعين والمختصين وإلهامهم، لاستغلال التكنولوجيا لما هو في منفعة الناس، وصولا إلى ما تسميه OPPO بـ "الابتكار الأخلاقي".

طرحت OPPO أفكارا جديدة للشركات الناشئة لمساعدتها في إطلاق العنان لأفكارها، سيّما وأن تداعيات جائحة كورونا Covid-19 ألقت بظلالها على رأس المال المغامر حول العالم، الذي انخفض حجم استثماره في الربع الأول من عام 2020 بنسبة 17%، مع تراجع بنسبة 5% في معدلات الدوران، وفقا لبيانات Crunchbase.

توجيه الشركات الريادية لتقديم خدمات ذات قيمة نوعية
 
ينطوي حقلا الصحة الرقمية وتكنولوجيا تعزيز الشمول (الوصول إلى الكنولوجيا) على فرص هائلة للراغبين في الانخراط فيها، خصوصا إذا تم التعامل معها من منظور طويل الأمد.

وكشركة ناشطة في هذين الحقلين، لا تؤمن OPPO فقط بضرورة استخدام مواردها الخاصة لابتكار حلول في الصحة الرقمية وتكنولوجيا تعزيز الشمول فحسب، بل بأهمية مشاركة وتمكين الآخرين من تحقيق الهدف ذاته.

وتتجسّد نجاحات OPPO في حقلي الصحة الرقمية وتكنولوجيا تعزيز الشمول، في منتجاتها التي تستهدف المستخدمين المسنّين، ممن أهملت صناعة الالكترونيات الاستهلاكية تلبية احتياجاتهم.
فمع تقدمنا في السن وتدهور صحتنا، نحتاج إلى منتجات رقمية سهلة التشغيل والفهم، تقوم على واجهات استخدام مبسّطة، لذا طوّرت OPPO بعض المزايا وأضافتها إلى منتجاتها، كالوضع البسيط ومشاركة محتويات الشاشة وغيرها من المزايا، الخاصة بفئة كبار السن.

وقد تلقت OPPO ردود فعل إيجابية من المستخدمين من كبار السن منذ اللحظة الأولى لإطلاق هذه المزايا، مما ساعد في توفير الحلول للعديد من التحديات التي يواجهها المسنّون عند استخدام التكنولوجيا.

وترى OPPO أن النهج العقلاني الذي يتعين على الرياديين في حقل التكنولوجيا اتباعه، يتمثل في فهم الاحتياجات العامة، باعتباره يمثل مستقبل عالم شركات التكنولوجيا الناشئة.

دعم الشركات الناشئة

 
يعتبر العثور على الشريك المناسب أمرا في غاية الأهمية عندما تكون الشركة في مراحلها الأولى، إذ لا يقتصر دور هؤلاء الشركاء على تقديم النصائح والاقتراحات التي من شأنها تحسين فرص نجاح الشركة الناشئة فحسب، بل يتعداه إلى إلهام الشركات الناشئة، والتأكد من بقائها على المسار الصحيح.

وتشمل فئة الشركاء الخبراء، وفرق العمل الأخرى التي يمكنها التعاون مع الشركة الناشئة، أو حتى الخبراء والأكاديميين في التخصص المعني.

وفي كل مرة تشرع فيها OPPO بتطوير ميزة منتج جديدة، يتبنى فريق التطوير عقلية شركة ناشئة جديدة، ويسعى للحصول على الدعم والمعرفة والإلهام من المجتمع الأوسع.

فعلى سبيل المثال، عملت OPPO عن كثب مع البروفيسو Luo Ming ، وهو خبير في علوم الألوان في جامعة Zhejiang ، لتقديم إرشادات حول مشروعها لجلب اللون "الحقيقي" لمن يعانون من قصور في رؤية الألوان، حيث قادت تعليمات البروفيسور لو الفريق إلى تطوير خوارزميات لتنفيذ اختبار Farnsworth Munsell Hue Color على ColorOS ، الأمر الذي مكّن OPPO في نهاية المطاف، من تطوير ميزة تحسين رؤية الألوان في فترة زمنية قصيرة، ومساعدة الأشخاص الذين يعانون من قصور في رؤية الألوان على الاستمتاع بنفس التجربة الرقمية شأنهم شأن أي شخص آخر.

دور الشريك الخارجي في إضافة قيمة نوعية للشركات

 
لا ينبغي القول إن العلاقة بين الشركة الناشئة وشريكها يجب أن تكون ذات منفعة متبادلة، فهذا الشريك الخارجي لا يوفر الدعم المالي الذي تكون الشركة الناشئة في أمس الحاجة إليه فحسب، بل يمكن لهذا الشريك توفير خبرة حيوية بالعمليات التجارية، التي يمكن أن تساعد في تسريع تطوير الشركة الناشئة.

من جانب آخر، يمكن للأفكار والمنتجات المبتكرة الخاصة بالشركة الناشئة، أن تسمح للشريك بتوسيع نطاق أعماله الخاصة والبقاء على تماس مع أحدث التقنيات.
ففي عام 2021 ، دخلت OPPO في شراكة مع شركة Voibook الناشئة في مجال المساعدة بالسمع، وقد كانت Voibook تحتاج إلى تسجيلات صوتية بشرية حقيقية لتطوير منتجها، وكان لها مرادها اعتمادا على قاعدة المستخدمين الكبيرة لمساعد أجهزة OPPO الصوتي Breeno.  وبدأت OPPO بجمع بيانات صوت المستخدم الحقيقية بالتراضي كجزء من حملتها العامة "Urban Voice Bearer"،  لم تساعد الحملة فقط في الحصول على البيانات الصوتية التي يحتاجها تطبيق Voibook فحسب، بل ساعدت أيضًا في زيادة الوعي بمنتجها أيضا، حيث تقوم كل من OPPO و Voibook باستكشاف كيفية استخدام التكنولوجيا لتحويل ترجمة صوتية إلى نصية على OPPO Air Glass ، مما يساعد أولئك الذين يعانون من صعوبات في السمع على التواصل بحرية أكبر دون أي حواجز.

يذكر أن تقديم الطلبات للانضمام إلى مسرّعة الابتكار الخاص بمعهد OPPO للأبحاث،مفتوح حتى 30 حزيران (يونيو).

وتدعو OPPO جميع المبتكرين والشركات الناشئة  في الأردن والتي تستخدم التكنولوجيا لجعل العالم مكانًا أفضل لتقديم طلبات الانضمام إلى المسرّعة.
لمزيد من المعلومات، أو لتقديم فكرتك، أو للمشاركة في مشروع التوصية للمشاريع التي تحمل أفكارا ريادية، يرجى زيارة الموقع: oppo.com/en/proposal.