الأربعاء 21-04-2021

الأردن ينفق 90 مليون دولار سنويا لتعليم اللاجئين السوريين

DC1AEACB-938C-407F-AEE4-59F3E2BB91C1_cx0_cy7_cw0_w1200_r1_s
الصورة تعبيرية


الوكيل الإخباري- قالت مديرة مؤسسة التمويل الدولية في منطقة بلاد الشام داليا وهبة، ان الأردن شهد تدفقاً غير مسبوق للاجئين منذ بدء الحرب الأهلية السورية، مشيرة الى أن حوالي 3ر1 مليون سوري لجأوا إلى الاردن خلال السنوات الخمس الماضية، وتحملت الخزينة خلال هذه الفترة كلف تأمين الغذاء والسكن والتعليم.
اضافة اعلان

واضافت وهبة، ان هناك حوالي 143 الف طالب سوري يتلقون تعليمهم في المدارس الاردنية، الامر الذي اجهد النظام التعليمي في بلد صغير كالأردن، موضحة ان الاردن ينفق اكثر من 90 مليون دولار سنويًا على تعليم اللاجئين السوريين، وهو مبلغ يعادل حوالي 7 بالمئة من ميزانية وزارة التعليم.

وبينت ان هناك 600 مدرسة حكومية في الاردن تعمل الآن بنظام الفترتين ويبلغ متوسط عدد الطلاب في صفوف هذه المدارس 40 طالبًا، أي أكثر من 50 بالمئة من المعدل الوطني لاستيعاب الغرف الصفية، مشيرة الى ان الميزانيات الضعيفة تجبر المسؤولين على تأجيل الإصلاحات العاجلة.

وأوضحت وهبة ان التعليم أمر حيوي لمستقبل الأردن، وهو هدف التعادل الكبير، ويعد التلاميذ من جميع الخلفيات ومستويات الدخل على الاستعداد لمستقبل في عالم سريع التغير، ويساعد في بناء التماسك الاجتماعي ويعزز الاستقرار، ويوفر لكل من الطلاب الأردنيين والسوريين أساسًا لبناء حياتهم.

واشارت الى ان مؤسسة التمويل الدولية، ستقدم المساعدة للحكومة الأردنية لإعادة تنشيط نظامها التعليمي، حيث ستقدم الدعم الفني فيما يخص هيكلة الشراكات بين القطاعين العام والخاص، بالإضافة الى دعم اصحاب القرار الحكومي أثناء تقديم عطاءات تنافسية شفافة، والمساعدة في ضمان أن يكون لدى العارض الفائز القدرة على تنفيذ مشروع بهذا الحجم.

وبينت ان وزارة التربية والتعليم الاردنية تستهدف بناء 600 مدرسة جديدة على مدار العقد المقبل بدعم من القطاع الخاص لأول مرة، موضحة ان هذا النوع من الشراكة بين القطاعين العام والخاص هو الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأوضحت ان الشركات الخاصة ستقوم بتمويل وبناء وتشغيل وصيانة هذه المدارس قبل أن تنتقل ملكيتها في نهاية المطاف إلى الحكومة، مبينة ان قيام القطاع الخاص بتمويل بناء المدارس سيقلل العبء المالي على الدولة ويسمح للحكومة بتخصيص المزيد من الأموال لمجالات ذات أولوية.

وبينت ان الحكومة ستمنح عقودًا لبناء 15 مدرسة ابتدائية وثانوية في عمان والزرقاء وإربد العام المقبل، حيث ستوفر هذه المدارس التعليم لنحو 15 الف طالب أردني و 20 الف لاجئ سوري.
واكدت وهبة، ان هذا المشروع سيضخ 30- 40 مليون دولار من القطاع الخاص في نظام التعليم في الأردن، وسيقلل من اكتظاظ الفصول الدراسية، وسييسر مهمة التعلم على الطلاب، وسينهي العمل بنظام الفترات في العديد من المدارس.
المصدر: بترا