الأربعاء 03-06-2020
الوكيل الاخباري



توزيع 55 ألف دينار على أسر محتاجة

220201215456694829941
أوراق نقد أردنية



الوكيل الإخباري- افتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة اليوم الخميس، فعاليات ملتقى الوعظ والإرشاد والعمل الخيري واليوم الطبي المجاني في لواء الطيبة بمحافظة إربد.

 

وقال الخلايلة خلال حفل افتتاح الملتقى الذي جاء بتنظيم من وزارة الأوقاف وصندوق الزكاة ومستشفى المقاصد الخيرية وبالتعاون مع لجنة زكاة وصدقات حي نزال، إن الملتقى يأتي تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة والمسؤولين بالنزول للميدان والاستماع إلى المواطنين وتلمس حاجاتهم.

 

واضاف أن ملتقى الوعظ والإرشاد الذي تقيمه وزارة الأوقاف بشكل مستمر في مختلف محافظات والوية المملكة ويشارك به كوكبة من العلماء، يوفر فرصة كبيرة لتبادل الخبرات والآراء إضافة إلى تذكير الناس ودعوتهم إلى المحافظة على القيم والأخلاق التي وجهنا إليها ديننا الحنيف.

 

وأشار وزير الاوقاف إلى أن الإسلام وجهنا نحو المحبة والخير والتآخي وتقريب القلوب قبل الاجساد ما يعني أن المنابر هي للتقارب والتجميع وليست للفرقة والبغضاء بين الناس.

 

ونوه الخلايلة الى ان هناك روابط تجمعنا في الأردن اولها رابط الدين والعقيدة، ومن ثم رابط المواطنة والانتماء للوطن وروابط اجتماعية أخرى تجعلنا يدا واحدة نلتف حول قيادتنا الهاشمية.

 

وأعلن الوزير الخلايلة عن تشكيل لجنة زكاة في اللواء ودعمها من قبل صندوق الزكاة لمساعدة المحتاجين والفقراء، بالإضافة إلى دراسة المطالب التي اثارها المتحدثون، واعدا بدراستها وتلبية الممكن منها.

 

وجرى خلال اليوم الخيري في لواء الطيبة توزيع 55 ألف دينار على الأسر المحتاجة على شكل 600 قسيمة شرائية وطرود خيرية بقيمة 50 دينارا للقسيمة الواحدة ومساعدات نقدية بواقع 100 دينار استفاد منها عدد من طلبة الجامعات والايتام والفقراء.

 

كما اشتمل اليوم على تقديم دعم لعدد من المشاريع الإنتاجية استفادت منه أسر محتاجة بالإضافة إلى اليوم الطبي المجاني، حيث بلغ مجموع الأسر المستفيدة من مختلف جوانب فعاليات اليوم الخيري نحو ألف أسرة.

 

من جهته، قال مدير مديرية أوقاف اربد الأولى الدكتور عمر الحموري، إن الدعاة إلى الله هم قلب الأمة النابض واطباء القلوب المريضة، وهم المبلغين للإسلام وتطبيق مكارم الأخلاق، ومن هنا جاء تنظيم ملتقى الوعظ والإرشاد في لواء الطيبة، بمشاركة عدد من الأئمة والوعاظ والعلماء من مختلف محافظات المملكة.

 

واضاف الحموري أن وزارة الأوقاف تتبع سنة حميدة تقوم على تنظيم هذه الملتقيات في معظم مناطق المملكة خاصة الاشد فقرا ، ما دفع الوزارة إلى تنظيم ملتقى الوعظ بالتزامن مع اليوم الخيري الذي توزع فيه المساعدات النقدية والعينية للأسر الفقيرة وطلبة العلم والأيتام المحتاجين، بالإضافة إلى مشاريع إنتاجية وإقامة يوم طبي مجاني.

 

ونوه رئيس بلدية لواء الطيبة فريد العلاونة بالسنة الحميدة التي تنتهجها وزارة الأوقاف بتنظيم ملتقيات الوعظ والإرشاد والأيام الخيرية والطبية تطبيقا لرسالة الإسلام والأمر الرباني وسنة النبي صلى الله عليه وسلم مستعرضا مطالب اللواء وحاجته ضمن اختصاص وزارة الأوقاف.

 

وقال مشرف مكتب أوقاف الطيبة الدكتور عمر العلاونة، إن هذا الملتقى سيساهم في تنمية المجتمع من خلال تقديم المساعدات المادية والعينية للأسر الفقيرة والمحتاجين، والمشاريع الانتاجية، إضافة إلى مشاركة عدد من العلماء من الأئمة والوعاظ والخطباء.

 

واشتمل الحفل على عرض فيلم قصير عن الإنجازات التي نفذتها مديرية أوقاف إربد الاولى في مختلف المجالات الدعوية والتنموية والاجتماعية قبل ان يدخل الوزير والحضور في حوار طال مختلف الجوانب الدعوية والارشادية واحتياجات المواطنين والمساجد.

 

وحضر افتتاح الملتقى واليوم الخيري مدير عام صندوق الزكاة الدكتور عبد السميرات، ومساعد أمين عام وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة والإرشاد الإسلامي الشيخ اسماعيل الخطبا، ومتصرف لواء الطيبة عمر الزيود، ومدير عام مستشفى المقاصد الخيرية الدكتور علي السعد، وعدد من المسؤولين.

 

كم التقى الوزير الخلايلة بالأئمة والوعاظ والخطباء المشاركين بالملتقى وحثهم على تكثيف الجهود في بث الدعوة بين الناس.