الأربعاء 25-11-2020
الوكيل الاخباري

وزير السياحة يزور البترا ويلتقي رئيس مجلس مفوضي الاقليم

4


الوكيل الاخباري  - التقى وزير السياحة والآثار نايف الفايز اليوم الثلاثاء رئيس مجلس مفوضي سلطة إقليم البترا التنموي السياحي الدكتور سليمان الفرجات وذلك خلال جولته التفقدية لمدينة البترا.

اضافة اعلان

وبحث الطرفان خلال اللقاء سبل التعاون المشترك للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للقطاع السياحي في لواء البترا والنهوض به على أكمل وجه.

وأشار الفرجات إلى آليات الدعم التي قدمتها السلطة للقطاع السياحي في لواء البترا خلال جائحة كورونا، إذ قامت السلطة بإعفاء المنشآت السياحية من رسوم المهن والأنشطة الإقتصادية، وإعفاء المتضررين المستأجرين من السلطة من الإيجارات، كما دعمت برنامج أردنا جنة من خلال توفير فعاليات مختلفة لجذب السياحة المحلية مثل برنامج البترا في الليل والباصات المكشوفة.
ونوه الفرجات خلال اللقاء الى ضرورة تضافر كافة الجهود للرقي بواقع كافة الخدمات المقدمة في مدينة البترا، مؤكداً ضرورة التجهيز لمرحلة ما بعد الكورونا، إذ تستغل السلطة الظروف الحالية لانقطاع السياحة في إعادة تأهيل الموقع الأثري والمسارات السياحية، والشارع السياحي، وتستعد لافتتاح عدة مشاريع انتهت منها مؤخراً مثل القرية التراثية ومشروع تطوير وسط المدينة.

ونظمت السلطة لقاءً لوزيرالسياحة والآثار مع ممثلي القطاع السياحي في لواء البترا لبحث مشاكل القطاع وهمومهم، والاستماع إلى ملاحظاتهم ومقترحاتهم.

وأكد الفايز خلال اللقاء أن القطاع السياحي رافد مهم للاقتصاد، وساهم بتوفير فرص عمل كثيرة للأردنيين من خلال الاستثمارات التي توجهت إليه، والتي تقدر بالمليارات، فمن الواجب علينا جميعاً حمايته والمحافظة على ديمومته.

وأشار الفايز إلى أن جلالة الملك عبد الله الثاني يولي القطاع السياحي في المملكة بشكل عام والبترا بشكل خاص اهتماماً كبيراً، إذ وجه الحكومة إلى إيجاد حلول مبتكرة لتخفيف الضرر الذي لحق بالقطاع، والتركيز على السياحة الداخلية وتحسين المنتج السياحي وتنويعه؛ بما يحافظ على المنشآت السياحية، ويضمن استمرار فرص العمل في القطاع، واستغلال هذه الفترة التي تشهد انخفاضاً في أعداد السياح في العالم كله، لوضع خطط استباقية متوسطة وطويلة المدى، والإعداد الجيد لاستقبال السياح بعد تحسن الأوضاع الوبائية في العالم.
وقدم ممثلو القطاع القطاع السياحي مجموعة من الاقتراحات و الحلول لتخفيف الضرر الواقع عليهم بسبب جائحة كورونا، مشيرين الى أن حجم الخسائر التي تعرض لها أصحاب المنشآت السياحية والعاملين بالقطاع كبيرة.