السبت 13-07-2024
الوكيل الاخباري
 

١٧ حاجا وحاجة اصطفاهم الله إلى جواره .. من هم حجاج الأردن المتوفون في مكة؟

1 (1)


الوكيل الإخباري -ليلى القرشي

 

اضافة اعلان

خيم الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي بوفاة حجاج أردنيين خلال أداء مناسك الحج.

أسماء لمعت خلال الساعات الماضية وتوجت بلقب "حسن الخاتمة" ليروي أقاربهم لـ "الوكيل الإخباري" تفاصيل مؤثرة. فمنهم من كرست حياتها لخدمة بيوت الله موصية بدفنها في مكة، وآخر كانت آخر كلماته دعاءً للأشقاء في غزة.

12 حاجة أردنية

الحاجة يسرى أبو جابر، 50 عامًا، توفيت على جبل عرفات، قال احد اقاربها إنها عرفت بحسن السيرة والسلوك وخدمتها لمساجد الله في إربد، مشيرًا إلى أنها لم ترزق بأبناء ولكنها كرست حياتها هي وزوجها في تعزيز ونشر تعاليم الاسلام، وسافرا إلى عدة بلدان حول العالم وسارا على نهج السيرة النبوية في أبسط أمور حياتهما.

وأضاف أنها ذهبت برفقة زوجها بعد رمضان وبقيت معتكفة في مكة قرابة 3 شهور لأداء مناسك الحج، وعند نزولها من عرفات وقت الغروب شعرت بالتعب وتوفيت حيث كانت مصابة بأمراض مزمنة كالضغط والسكري.

وأشار إلى أن يسرى، الملقبة بأم حمزة، أوصت بدفنها في مكة وعدم إقامة بيت عزاء لها.

كما انتقلت إلى رحمة الله الحاجة طروش محمد الضلاعين، أم عمر، من مدينة الكرك عن عمر يناهز 59 عامًا ، وهي أم لستة أبناء. ذهبت لأداء مناسك الحج برفقة زوجها وكانت بصحة جيدة وفق حديث احد ابنائها، إلا أنها أثناء وقوفها على جبل عرفات أصيبت بوعكة صحية نتج عنها نوبة قلبية توفيت على اثرها.

والحاجة ترفة العبابنة، 71 عامًا، وهي أم لـ 12 ابناً وابنتها سمر الخرابشة، 53 عامًا، اللتان انتقلتا إلى رحمة الله تعالى أثناء وقوفهما على جبل عرفات إثر إصابتهما بضربة شمس.

وقالت قريبتهما ان الحاجة ترفة وابنتها ذهبتا إلى الحج برفقة محرم وأثناء الوقوف على جبل عرفات توفيتا إثر إصابتهما بضربة شمس، مشيرة إلى أنهما طالما كانتا تحلمان بأن تحجان ليختارهما الله أن تتوفيا هناك.

والحاجة اسمهان بني نصر، 55 عامًا، أم لـ 5 أبناء من عجلون، قال مقرب إنها ذهبت برفقة عصبة نساء لأداء مناسك الحج وتوفيت أثناء وقوفها على جبل عرفات بسبب إصابتها بضربة شمس مشيراً إلى أنه سيتم دفنها في مكة.

وتوفيت المعلمة الفاضلة صيتة الدرادكة، 61 عامًا، من إربد، عملت معلمة وعرفت بطيب الذكر وحسن المعاملة بين طلابها وجيرانها. نعاها عدد كبير من طلابها.

توفيت المعلمة صيته رحمها الله أثناء وقوفها على جبل عرفات إثر مضاعفات مرض السرطان، وستقام صلاة الغائب عليها وتدفن في مكة.

وتوفيت الحاجة خزنة الدرادكة، 65 عامًا، وهي ربة منزل وأم لمجموعة من الأبناء والأولاد، قال مقرب انها ذهبت برفقة مجموعة من أقاربها لتأدية مناسك الحج وكانت بصحة جيدة، وتوفيت على جبل عرفات بسبب ضربة شمس.

المعلمة الفاضلة جميلة البعيرات وهي أم لـ 8 أبناء  ذهبت برفقة شقيقتها صبرية البعيرات أم لـ 5 أبناء لأداء مناسك الحج وأتمتا وقفة عرفات بسلامة، إلا أنهما عند رجوعهما لرمي الجمرات تفرقتا وعثر عليهما متوفيتان بأطهر بقاع الأرض .

وأضافت مقربة بأنه سيتم دفنهما في مكة وفتح بيت عزاء لهما في مسقط رأسهما عجلون

الحاجة فاطمة الرواشدة، 63 عاماً، قال ابنها إنها انتقلت إلى رحمة الله تعالى يوم أمس في مكة إثر إصابتها بضربة شمس.

كما نعى نشطاء مواقع التواصل الحاجتين عذرة مفلح الوردات والحاجة رسمية الوردات اللتان وافتهما المنية على صعيد عرفات.


5 حجاج أردنيين
الحاج الخمسيني حسين عبيدات من إربد، وهو أب لـ 7 أبناء، متقاعد من جهاز الأمن العام وعمل في شركة البوتاس سابقاً وفقًا لمقرب.

وقال مقرب إنه عُرف بين أسرته بصلة الرحم وجمال الروح وهو من رواد المساجد، وكان يحلم بالذهاب إلى الحج مشيراً إلى أنه أثناء المشي إلى جبل عرفات أصيب بوعكة صحية وتوفي هناك إثر إصابته بضربة شمس.

والحاج الخمسيني حسام البستنجي الذي توفاه الله على صعيد عرفات، قال مقرب إنه عُرف بحسن الذكر وطيب الأثر بين أقاربه، وهو أب لاثنين من طلاب الطب ومن رواد المساجد، توفي أثناء وقوفه على جبل عرفات بسبب التزاحم وارتفاع درجات الحرارة، مشيراً إلى أنه سيتم دفنه في مكة وتم فتح بيت عزاء له في عمان.

والحاج طارق البستنجي توفي عن عمر يناهز الـ 48 عاماً، وهو عضو في نقابة المعلمين في الكرك وكان يعمل سابقاً معلماً في اللغة العربية ثم مديرا لمدرسة في الكرك، توفي بسبب التزاحم وارتفاع درجات الحرارة وفقًا لمقرب.

نعته وزارة التربية وعدد كبير من رواد مواقع التواصل، وانتشر مقطع فيديو لآخر كلماته قبل وفاته وهو يدعو للأشقاء في قطاع غزة أن يفرج كربتهم قبل أن يتوفى بساعات. سيتم دفنه في السعودية وفتح بيت عزاء له في الكرك وفقًا لمقرب.

كما نعت وزارة التربية وفاة المشرف التربوي محسن محمد العظمات من مديرية تربية المفرق الذي وافته المنية أثناء تأدية مناسك الحج.

ونعى نشطاء مواقع التواصل وفاة الحاج محمد حمد الخوالدة إثر إصابته بضربة شمس.

 

وكانت قد أعلنت وزارة الخارجية  مساء اليوم الاثنين   ارتفاع عدد الوفيات بين الحجاج الاردنيين من خارج البعثة لأكثر من ١٤ حاجا وحاجة اضافة لارتفاع عدد المفقودين  .

ونوهت انها شكلت غرفة عمليات  لللتبع  مهيبة بذوي الحجاج بضرورة التواصل على أرقام الوزارة للإبلاغ عن أي حالات فقد او وفاة .

رحمهم الله جميعًا وألهم أهلهم الصبر والسلوان