الإثنين 19-11-2018
الوكيل الاخباري



مخاوف من نفوق جماعي للنحل




الوكيل الاخباري - الوكيل - أبدى خبراء خشيتهم من تراجع أعداد النحل في العالم لأسباب أبرزها سوسة مدمّرة، وحذّروا من كارثة بيئية بسبب النفوق الجماعي لممالك النحل على اختلاف أنواعها.وقال خبراء في مؤتمر دولي يُعقد في مدينة “هالة” الألمانية حول “مستقبل النحل في العالم” بمشاركة 450 خبيراً من 52 دولة: إن أنواع النحل في العالم تزيد على ألفي نوع، لكنها بدأت تتراجع في السنوات الأخيرة، ما انعكس سلبا على أعداد مربيها.وأشار رئيس الجمعية الأوروبية لأبحاث النحل روبين موريتس في هذا السياق، إلى أن أعداد النحل تراجعت في ألمانيا منذ عام 1990 إلى مليون نحلة من مليونين.وأضاف موريتس: إن من بين أسباب هذا الانخفاض تراجع الاهتمام بهذه الحرفة في دول شرق أوروبا بعد تخلي هذه الدول عن دعمها مالياً. وشدّد الخبراء على العواقب البيئية المنتظرة من جرّاء تراجع أعداد النحل في العالم، محذرين من خلل بيئي يؤدي إلى نتائج كارثية. وأشار رئيس الجمعية الأوروبية لأبحاث النحل إلى دور النحل في حمل حبوب اللقاح بين النباتات، مؤكداً ارتباط “نحو ثلثي السلع الغذائية في العالم بعمل النحل”.وحذّر الخبير نفسه من سوسة “الفاروا”، التي يصنفها العلماء واحدة من بين أهم أعداء النحل، وهي في الأصل حشرة جُلبت من آسيا إلى أوروبا قبل نحو 30 عاماً.وقال روبين موريتس: إن هناك أنواعاً من النحل تعيش في المناطق المدارية لم تحظ بالبحث العلمي الكافي.