الخميس 07-07-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

التغيير أيضًا في التوجيهي والقبولات



 حسب وزير التربية -  لن يكون هناك نجاح ورسوب في التوجيهي هناك فقط علامات تؤهل الطالب أو لا تؤهله لدخول هذا التخصص الجامعي او ذاك أو الذهاب لفروع التعليم المهني او اعادة التوجيهي للحصول على علامة اعلى. لكن نظام القبول الجامعي نفسه سيتغير ايضا ابتداء من العام القادم - حسب وزير التعليم العالي - الذي يقول انه من غير المعقول ان تحدد ربع علامة في فحص الثانوية العامة مصير الطالب النهائي، أن يدخل كلية الطب مثلا او يحرم منها.اضافة اعلان


ما قاله الوزيران جاء في ورشة مغلقة عقدها مركز الدرسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية قبل ثلاثة ايام وشخصيا تحمست كثيرا لهذا الطرح الذي نصبو اليه من سنين وهو ورد في توصيات عدد لا يحصى من الملتقيات والورشات لكن شيئا لم يتغير طوال تلك السنوات.  تحمست لكن تذكرت أن هؤلاء الوزراء المحترمين قد يغادرون ومعهم افكارهم التقدمية في اي وقت فنعود الى نقطة الصفر ؟! فيا ليت لو يتم تحويل هذه التوجهات الى  برنامج تنفيذي وقرارات مؤسسية واجبة التطبيق.

الورشة كانت مخصصة في الواقع لمناقشة القضايا الساخنة الراهنة للتعليم والعودة الى المدارس في ظلّ كرورنا وخطة الوزارة وترتيباتها واشكالية التعليم عن بعد والتعليم الالكتروني لكنها تداخلت مع القضايا الاستراتيجية للتطوير التربوي والمفاهيم المختلفة لمستقبل التعليم  وكانت فرصة لعصف فكري حول الموضوع. والخلط كان فرض نفسه لأن التعليم الالكتروني والتعلم عن بعد هو في صلب الرؤية المستقلبية للتحول في التعليم، وما فعله الوباء انه اختصر الوقت وفرض في شهر واحد استخدام اساليب كان سيمضي عقد وأكثر من السنوات قبل بدء التفكير باستخدامها وهو يشبه ما جرى ويجري في العديد من القطاعات بتطوير سريع وطارئ في استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة للتمكن من الاستمرار في العمل من المنزل في ظل الاغلاق والتباعد الاجتماعي.

هناك اجماع على ان الدوام في المدارس والحضور الفيزيائي سيبقى هو الاساس دائما في العملية التعليمية وهي  ليست أو يجب ان لا تكون القاء دروس صماء وعمل امتحانات، والى جانب الدروس العملية والانشطة اللامنهجية فإن التواصل والتفاعل الانساني والعلاقة مع الآخرين والتنظيم والسلوك  في بيئة مشتركة هو جزء من العملية التربوية.  والتعليم الالكتروني نفسه يمكن استخدامه والطلاب في الصفوف الى جانب ان يكون احتياطا لايصال الدروس عن بعد.

على كل حال قلق الساعة هو ماذا سيحدث في المدارس الآن ؟!. ترتيبات الوقاية والتباعد تم وضعها بدقة  مع تدريب كل الكادر التعليمي عليها وسيكون الدوام تبادليا يوما بعد يوم للمدارس المكتظة، وسيكون هناك مئات المراقبين في جميع المدارس لنقل التقارير عن مستوى الالتزام واتخاذ اجراءات فورية. وسوف يتم اغلاق المدارس في اي منطقة تتعرض للاغلاق الوبائي وستغلق أي مدرسة تظهر فيها حالة كورنا لإسبوعين وعليه فإن التعليم عن بعد سيستمر بدرجة او اخرى الى جانب تسريع التحول الالكتروني بتحميل الدروس على المنصات الالكترونية.

كما يقال رب ضارة نافعة فالوباء يفرض تسريع وتنشيط عملية التحول والتطوير التربوي والتحديث والعصرنة التي تباطأت كثيرا بما في ذلك التطوير في المناهج واساليب التدريس والامتحانات.