الجمعة 24-05-2024
الوكيل الاخباري
 

الشركة الأردنية للطيران تستضيف قطاع السياحة لبحث التحديات والفرص المستقبلية

WhatsApp Image 2024-04-18 at 12.29.30 PM


الوكيل الاخباري - في إطار تعزيز العلاقات بين قطاع الطيران والسياحة في المملكة الأردنية الهاشمية، نظمت الشركة الأردنية للطيران حدثًا خاصًا دعت فيه أبرز الشخصيات في قطاع السياحة لتناول العشاء ومناقشة التحديات والفرص التي تواجه القطاع في الظروف الراهنة.

تحت رعاية الكابتن محمد الخشمان، رئيس مجلس إدارة الشركة الأردنية للطيران، وبحضور ممثلين عن مكاتب السياحة في الأردن.

في كلمته الافتتاحية، تحدث الكابتن محمد الخشمان عن التحديات الإقليمية والدولية التي تواجه قطاع الطيران، مشيرًا إلى الحاجة الملحة لتبني استراتيجيات مرنة تساعد على التغلب على هذه التحديات. "يجب أن نعمل معًا لتعزيز قدرتنا على التكيف مع التغيرات المستمرة في بيئة الطيران والسياحة العالمية".

كما أضاف الكابتن محمد الخشمان بصفته رئيس حزب الإتحاد الوطني الأردني ورئيس مجلسه المركزي أهمية المشاركة الحزبية وتحدث عن دور حزب الإتحاد الوطني الأردني في الترويج لبرامج التنمية المستدامة الاقتصادية والسياحية، مشدداً على التزام الحزب بدعم السياسات التي تعزز النمو الاقتصادي والاستقرار السياسي في الأردن.

واشار الى ان حزب الاتحاد الوطني الأردني يُعد من الأحزاب السياسية المؤثرة في الأردن، ويسعى إلى تعزيز النمو الاقتصادي والسياسي المستدام في البلاد. يركز الحزب بشكل خاص على برامج التنمية التي تستهدف تحسين البنية التحتية، دعم الصناعات المحلية، وتعزيز قطاع السياحة، بهدف خلق فرص عمل جديدة وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين الأردنيين.

من جانبه، تحدث الكابتن زهير الخشمان، المدير التنفيذي للشركة، عن الفرص السياسية الناتجة عن التطورات الأخيرة في المنظومة السياسية. أكد على أن "الاستقرار السياسي الذي يشهده الأردن يعد فرصة ذهبية لقطاع السياحة للنمو والتوسع، خاصة مع الاهتمام المتزايد بالسياحة الثقافية والبيئية".

وفي السياق السياسي، تحدث عن عمل الحزب على تعزيز الديمقراطية والمشاركة السياسية من خلال تشجيع المواطنين على المشاركة في العمليات الانتخابية والحوارات الوطنية. وأن الحزب يؤمن بأهمية الاستقرار السياسي كأساس للنمو والتقدم، ويدعو إلى التعاون بين مختلف القوى السياسية لتحقيق توافق وطني يسهم في تحقيق الأمن والازدهار للأردن.

يُذكر أن السياحة تعتبر من القطاعات الحيوية في الاقتصاد الأردني، وتستمر الجهود المبذولة لتعزيزها في وقت حاسم، حيث يسعى الأردن لاستقطاب المزيد من السياح الدوليين وتنويع مصادر الدخل الاقتصادي، الذي يمتاز بمواقع أثرية عالمية مثل البتراء والعقبة، يركز على تحسين البنية التحتية السياحية والخدمات لتعزيز تجربة الزائرين.

في ختام الحدث، أعرب المشاركون عن تفاؤلهم بالنتائج المستقبلية للتعاون الموسع بين قطاعي الطيران والسياحة، مؤكدين أن التحديات الراهنة يمكن أن تتحول إلى فرص نمو مستدامة إذا ما تم التعامل معها بشكل استراتيجي ومدروس.

تميز اللقاء بروح التعاون والتفاؤل، مع التأكيد على أهمية مواصلة الحوار والعمل المشترك لدفع عجلة السياحة في الأردن نحو آفاق جديدة، تحقق الازدهار للقطاع وتسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني ككل.

اضافة اعلان







 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة