الإثنين 17-02-2020
الوكيل الاخباري



نموذج الأمم المتحدة في الأميرة سمية للتكنولوجيا

IMG_0009



الوكيل الاخباري – افتتح رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، بحضور ضيف الشرف نائب سمو رئيس مجلس أمناء جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا الرئيس التنفيذي لأويسس500 وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبق معالي مروان جمعة، فعاليات المؤتمر التاسع لنادي نموذج هيئة الأمم المتحدة الساعي إلى تقديم ما يثري فكر المشاركين حول الأحداث والمشاكل العالمية الحالية، ومحاولة إيجاد حلول لها بوسائل ديموقراطية من خلال المناظرات بينهم.


ويتميز المؤتمر، المنعقد تحت عنوان "نحن الشباب" بجلسات باللغة العربية إلى جانب اللغة الإنجليزية، ويشارك فيه على مدار ثلاثة أيام نخبة مميزة من طلبة الجامعات والمدارس الأردنية الحكومية والخاصة وطلاب من دولة فلسطين الشقيقة.


ورحب الرفاعي بضيف الشرف والحضور والمشاركين وطلبة دولة فلسطين الشقيقة مستعرضاً قصة نجاح الجامعة، وما حققته من إنجازات على المستويين المحلي والدولي، ومؤكداً أن نادي نموذج الأمم المتحدة يعد واحداً من نجاحات الجامعة، إذ تأسس برعاية كريمة من سمو الأميرة سمية بنت الحسن حفظها الله رئيس مجلس أمناء الجامعة عام 2011 لتحفيز الشباب على الحوار بطريقة دبلوماسية واحترام آراء الآخرين.


وأضاف الرفاعي إلى أن المؤتمر يسعى إلى تحقيق أهداف المؤتمر تتمثل في خلق روح المنافسة الأكاديمية بين الطلاب، وإكسابهم مهارات البحث والتحدث أمام الجمهور والمناقشة والكتابة، بالإضافة إلى تدريبهم على طريقة التفكير النقدي، والجدل، والعمل الجماعي، والقيادة. مشيرا إلى أن الأندية الطلابية في الجامعة تعتبر قصة نجاح.


 وأكد معالي جمعة على الطاقات الايجابية التي يمتلكها الشباب، والتحديات التي تواجههم، والحلول المقترحة في ظل الوضع الراهن وربطها بالتكنولوجيا وخلق التغيير الإيجابي الذي يرنون إليه، مشيراً إلى فرصة هذا الجيل من الشباب عبر التكنولوجيا بوضع العالم بين أيديهم لإثبات قدراتهم وكفاءتهم، حيث يُعد التحدي الأول الذي يواجه الشباب هو ذاتهم.


كما قام معالي جمعة بتسليط الضوء على أهم المحاور التي تضمنها المؤتمر ودعم النقاط التي أشار إليها بأمثلة وشواهد عالمية بشخصيات كان لها أثرها البالغ على الشباب المعاصر ، حيث تعد هذه الشواهد والقصص اليوم بمثابة محركات التغيير لهذا الجيل من الشباب مع التركيز على فكرة "الشباب" التي انبثقت عنها كافة المحاور التي ركز عليها .


 ومن جانبها شكرت رئيس النادي الطالبة ياسمين عودة، إدارة الجامعة لرعايتها ودعمها المتواصل في تشجيع الإبداع وتخريج كفاءات مميزة تواكب التطور التكنولوجي والمعرفي مثنيةً على جهود الداعمين لتحقيق نجاح المؤتمر.


 وأشار الأمين العام لنموذج الأمم المتحدة الطالب أوس المصري، إلى أن المؤتمر قرّر تغيير الجملة الأولى من ميثاق الأمم المتحدة من "نحن الشعب" إلى "نحن الشباب". قائلاً: "الشباب هم الذين لديهم الوقت والطاقة على الحلم، وجعل المستحيل ممكناً".


 وعرض خلال الحفل، الذي تم في نهايته توزيع الدروع والشهادات التقديرية على المشاركين والجهات الداعمة، فيلم خاص حول فريق النادي المنظم للمؤتمر والموضوعات المطروحة على جدول أعماله.


ويشار إلى أن المؤتمر سيعرض من خلال المشاركين عدداً من القضايا الدولية باللغة الإنجليزية والتي من أبرزها: الجمعية العامة (إنعاش البلدان المتأثرة بالربيع العربي، ومسألة تقييم صحة وسائل الإعلام العالمية)، هيئة حقوق الإنسان (مسألة معسكرات الاعتقال في الصين، الحق في الجنسية وانعدام الجنسية)، مجلس الأمن (الحرب اللبنانية الثانية 2006، عسكرة القطب الشمالي)، القمة النووية الدولية، الاتحاد الأوروبي (مسألة أزمات الهجرة في أوروبا، تعديل اللوائح الخاصة بانضمام وخروج الدول من وإلى الاتحاد الأوروبي)، اللجنة الخاصة (اتفاق باريس 2015، صدمة ما بعد الحرب). كما سيعرض قضايا باللغة العربية من أهمها: جمعية نزع السلاح (مسالة العنف غير الحكومي في مناطق النزاع، بناء إطار لمراقبة الذكاء الاصطناعي المتطور والأسلحة المستقلة).


 ويذكر أن النادي واحداً من عدة أندية موطنة في الجامعة وينضم مؤتمراً سنوياً يتناول فيه قضايا إنسانية وسياسية واقتصادية وصحية واجتماعية وثقافية يحاكي بها ما يدور في أروقة الأمم المتحدة من حيث المضمون والشكل حيث يمثل كل مشترك دولة معينة عضو في هيئة الأمم.


 وأن أويسس500 هي أول مسرعة أعمال من نوعها تعنى بالاستثمار في المراحل الأولية للمشاريع، وتهدف إلى تعزيز بيئة ريادة الأعمال في الأردن ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال توفير فرص لرواد الأعمال الطموحين.

 

 

وتسعى إلى احتضان الشركات القوية التي تطور منتجات وخدمات ذات قيمة مضافة، وتوفر فرص عمل، وتدر إيرادات، وتسهم في الاقتصاد الوطني.