الأربعاء 24-04-2019
الوكيل الاخباري

مقالات الكاتب

عدالة التوزيع في الاقتصاد ترفع النمو..

الثلاثاء 23-04-2019 - 12:18 م

حذرتْ وكالة بلومبيرغ العالمية من مخاوف حقيقية لانفجار أزمة اقتصادية على المستوى الدولي، وعزت ذلك الى تضافر مجموعة من العوامل في مقدمتها تدني مستويات عدالة التوزيع في الاقتصاد وتزايد الفقراء وتركز الثروات في المجتمعات بشكل عام والغربية بشكل خاص، واشتداد الحرب التجارية بين كبريات الاقتصادات العالمية ..امريكا والصين ودول الاتحاد الاوروبي الى جانب العقوبات التي تفرضها الولايات الامريكية على روسيا وايران وتركيا وفنزويلا.

التفاصيل

هناك دائمًا مجال على القمة

الإثنين 22-04-2019 - 07:56 ص

هذا العنوان يحكي قصص نجاح للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم سواء حصلت على قروض من شركات تمويل المشاريع أم من غيرها، وهذه القصص تحكي عن دور عزيمة شباب من الجنسين فقد حصلوا على تمويل بكلف مرتفعة وبرغم ذلك حققوا نجاحا مهما ساهم بنقلهم من خانة الفقر والبطالة الى مواقع الانتاج وتحسين مستوياتهم المعيشية، لم ينتظروا كثيرا على قوائم الانتظار لدى ديوان الخدمة المدنية التي تمتد الى سنوات دون بارقة امل للحصول على فرصة عمل قد لاتلبي احتياجاتهم واسرهم المعيشية.

التفاصيل

توصيات صندوق النقد للأردن متضاربة

الإثنين 15-04-2019 - 11:28 ص

توصيات صندوق النقد الدولي للحكومة الاردنية كما اعلن عنها مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور في مؤتمر صحفي ضمن فعاليات اجتماعات الربيع 2019 المنعقدة حالياً في واشنطن، اتخاذ قرارات لرفع النمو الاقتصادي المتدني خلال السنوات القليلة الفائتة، ورفع قدرة الاقتصاد الاردني على توفير فرص عمل جديدة لتخفيف البطالة المرتفعة البالغة 18.7 % معظمها بين صفوف الشباب، وتسريع الإصلاحات الهيكلية خصوصا في قطاع الطاقة، والضريبة بما تضمن مشاركة أكبر من كل الشرائح الاجتماعية وخاصة ذات الدخل المرتفع، وتخفيف بنية الكلف في الطاقة لدعم الأيدي العاملة، ورفع مستوى التوظيف في الاقتصاد الأردني.

التفاصيل

توصيات صندوق النقد للأردن متضاربة

الإثنين 15-04-2019 - 07:53 ص

توصيات صندوق النقد الدولي للحكومة الاردنية كما اعلن عنها مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور في مؤتمر صحفي ضمن فعاليات اجتماعات الربيع 2019 المنعقدة حالياً في واشنطن، اتخاذ قرارات لرفع النمو الاقتصادي المتدني خلال السنوات القليلة الفائتة، ورفع قدرة الاقتصاد الاردني على توفير فرص عمل جديدة لتخفيف البطالة المرتفعة البالغة 18.7 % معظمها بين صفوف الشباب، وتسريع الإصلاحات الهيكلية خصوصا في قطاع الطاقة، والضريبة بما تضمن مشاركة أكبر من كل الشرائح الاجتماعية وخاصة ذات الدخل المرتفع، وتخفيف بنية الكلف في الطاقة لدعم الأيدي العاملة، ورفع مستوى التوظيف في الاقتصاد الأردني.

التفاصيل

تخفيف الفقر بتوفير فرص عمل

الأربعاء 10-04-2019 - 10:07 ص

ارتفاع معدل الإعالة في المجتمع الاردني ( 1 الى 4.8) يساهم في اتساع الفقر والبطالة، فهناك اسر تعتمد في معيشتها على رب الاسرة او احد ابنائها لنقص فرص العمل المتاحة، اما الاسر التي يعيلها اثنان و/ او اكثر لايعانون كثيرا في تلبية احتياجاتهم المعيشية، وهم بعيدون بمسافة عن الفقر والعوز برغم ارتفاع تكاليف المعيشة والغلاء المتراكم، اما غير القادرين عن العمل فهم يحصلون على مخصصات من صندوق المعونة الوطنية ومساعدات من صناديق ومؤسسات وطنية مختلفة تساهم في التكافل الاجتماعي بشكل عام.

التفاصيل

الشرق أكثر أمانًا وأقل تدخلاً

الإثنين 08-04-2019 - 08:04 ص

تقدم الصين وشركاتها العملاقة نموذجا للتعاون مع دول الجنوب، وتعمل وفق شراكات حيوية للارتقاء بالبني التحتية من طرق وسكك وموانئ وصناعات وبناء الجسور والمدن النموذجية، وما أنجزته في عدد من الدول الافريقية شاهد على ذلك، ويشكل البنك الآسيوي للاستثمار في البني التحتية (الذي يضم 93 بلدا عضوا) عامل وفاء بحاجات البنية التحتية لدول آسيا، وفي الوقت ذاته إظهار أن مؤسسة تقودها الصين يمكنها الوفاء بالمعايير الدولية لأفضل ممارسات، وينتهج المصرف معايير شفافة في تمويل مشروعات البني التحتية.

التفاصيل

أي بوصلة لا تتجه للقدس ظالمة

الثلاثاء 02-04-2019 - 08:02 ص

منذ العام 1946 سبعة عقود ونيف من القمم العربية كانت حافلة بالوعود والكثير من الخلاف واليوم يقف العرب امام مفترق طرق إما إعادة توجيه البوصلة العربية بالاتجاه الطبيعي وهي القدس وفلسطين، أو مواصلة خلافات اثبتت السنوات والعقود الفائتة انها تؤخر التنمية وتتجاهل القاسم المشترك العربي من تطلعات التنمية المستدامة والاعتماد المتبادل والتجارة البينية، فالشعوب العربية من المحيط الى الخليج تعاني من الفرقة والحروب الجانبية، وفي قمة تونس وضع الملك خطوطا واضحة للمرحلة وسبل تلبية استحقاقاتها من كافة النواحي، وان الحاجة باتت واضحة بأن البوصلة العربية يجب ان يعاد توجيهها نحو القدس الشريف مسرى النبي صلى الله عليه وسلم وأولى القبلتين وثاني المسجدين.

التفاصيل

الدَّين القومي تهويم وتضخيم..

الأحد 31-03-2019 - 08:17 ص

لم أعثر على مصطلح متفق عليه في ادبيات المالية والاقتصاد الحديث حول الدين القومي، وفي اضيق الحدود يتم الحديث عنه بالنسبة للدول القارية مثل الولايات المتحدة، ويتم احتسابه بالدين العام يضاف اليه الاستثمارات الاجنبية في الدولة والودائع الادخارية من مستثمرين اجانب التي توفر بيئة استثمارية متميزة وآمنة، وفي الاغلب الارقام المالية متحركة يوميا في الاسواق من الشرق الى الغرب ومن الشمال الى الجنوب في ضوء ثورة الاتصالات وتقنية المعلومات، والمنتجات الاستثمارية التي توفرها الاسواق المالية امام المستثمرين.

التفاصيل

إحياء المقاطعة

الثلاثاء 26-03-2019 - 09:03 ص

تصدع جدار مقاطعة منتجات العدو ومن يدعمه من شركات غربية بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد في العام 1979، وانهارت منظومة المقاطعة العربية بعد توقيع اتفاقيتي اوسلو ووادي عربة عامي 1993/1994، واعتقد النظام العربي ان المرحلة تجازوت المقاطعة بعد انطلاق عربة السلام، وبعد اربعة عقود من محاولات التعايش والسلام مع الكيان الصهيوني اكتشفنا اننا اشترينا وهم السلام، وعمد الصهاينة الى شراء الوقت وركزوا على التطبيع ومحاولات تركيع الإرادة العربية، بالتطبيع وفق مصالح العدو، دون وفاء الجانب الصهيوني بمبادئ السلام والحقوق العربية والفلسطينية، ودخلت المنطقة في ممر ضيق يفضي الى طريق مسدود.

التفاصيل

إعادة توجيه الاقتصاد

الإثنين 25-03-2019 - 11:42 ص

كشفت معاناة الغارمات والحلول التي قدمت لها خلال السنوات الفائتة مدى تجاهل احتياجات المجتمع الاردني، وان فزعة الاردنيين.. شركات ومؤسسات وافرادا، وتحرك البنك المركزي الاردني لرسم منحنى جديد لإقراض المشاريع الصغيرة والمتوسطة كلها أتت تنفيذا لتوجيه ملكي لإنهاء المعاناة وسد الثغرات حتى لا تعود للظهور مجددا في المجتمع، والمأمول ان يتم إصدار تشريعات وقرارات تؤدي الى مواصلة الجهود لزج الفقراء والمتعطلين عن العمل في التنمية، وتحسين مستويات معيشتهم لتمتين نسيج الاردنيين الذي عانوا كثيرا خلال السنوات الماضية بعد تفاقم البطالة والفقر والتضخم الذي ارهقنا جميعا وتحمل الفقراء ومحدودي الدخل أعباء كبيرة لا يدركها الا من عاشها وكابد شظف العيش في شعب يتمسك بوطنه وكرامته وقضاياه الوطنية والقومية.

التفاصيل